المكتب الاعلامي للنائب الدكتورة ماجدة التميمي ينفي التصريح المتداول”المطالبين بتغيير سعر الصرف الدولار جهلة “

((وان_بغداد))

نفى المكتب الإعلامي للنائب الدكتورة ماجدة التميمي عن ما تداول في مواقع التواصل الاجتماعي والذي نصه” المطالبين بتغيير سعر صرف الدولار جهلة ”

وذكر المكتب الاعلامي في تصريح صحفي” ان بعض الذين يعانون من عقد النقص ،عمدوا الى نشر تصريحاً مزور مضمونه” ماجدة التميمي ان الذين يطالبون بتغيير سعر صرف الدولار جهلة” والهدف منه واضح لتسقيط الشخصيات الوطنية وتشويش الرأي العام”

وأضاف المكتب الاعلامي “ان الجيوش الالكترونية الممولة من قبل الفاسدين والفاشلين الذين انكشفوا أمام الرأي العام وتضررت مصالحهم تهدف الى ازاحة المنافسين الأقوياء وتشويه صورتهم ، فالظروف الحالية ملائمة جداً لترويج الاشاعات وفبركة الاخبار والتصريحات، وذلك من خلال الترويج لاخبار كاذبة وتمويلها وكان من الاولى ان يهتموا بأعمالهم وتقديم الخدمات للمواطنين بدلا من تسقيط الاخرين ولكنهم يعمدون لهذه الأساليب لعجزهم وفشلهم في تقديم اي نتاج مثمر للبلد”

وأكد المكتب الاعلامي “على ضرورة توخي الدقة في نقل الاخبار واعتماد الاخبار والتصريحات الصادرة فقط من مواقعنا الرسمية”.
••••••••••••••••••••••

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى