الفيليبين تحقق مع ضباط هجرة حول تهريب نساء إلى سوريا

((وان_بغداد))
أعلن مكتب الهجرة الفيليبيني، عن فتح تحقيق في مزاعم تورط بعض ضباطه في تهريب 44 امرأة للعمل في #سوريا ضمن مخطط للاتجار بالبشر.

وجاء في التحقيق الذي أجراه الكونغرس الفيليبيني حول مخطط للاتجار بالبشر، أن النساء اللاتي استخدمن تأشيرات سياحية سافرن من الفيليبين إلى دبي في الإمارات حيث تم وعدهن بالحصول على فرص عمل.

وقالت السناتورة ريسا هونتيفيروس، التي تقود التحقيق، في وقت سابق إنّ النساء ضحايا المخطط “تم احتجازهن داخل مهجع مظلم وقذر وأجبرن على النوم أرضاً”، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

بعد انتهاء صلاحية تأشيراتهن السارية لمدة 30 يوماً، أُجبرن على الذهاب إلى ًدمشق حيث تم بيعهن لأصحاب عمل بمبلغ يصل إلى عشرة آلاف دولار.

وقال رئيس الهجرة خايمي مورينتي أمام لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ “أشعر بخيبة أمل وإحباط بشأن الاشتباه بتورط أفراد من مكتب الهجرة في هذه الأنشطة الشائنة”، حسب ما جاء في بيان حكومي، الاربعاء.

وأوضح أنّ 28 ضابطا على الاقل في إدارة الهجرة يخضعون للتحقيق بشأن تورطهم المزعوم في المخطط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى