جهاز مُكافحة الإرهاب يصدر بياناً بشأن عمليات سلسلة جبال مخمور جنوب شرق مدينة الموصل

((وان_بغداد))

اصدر جهاز مُكافحة الإرهاب، اليوم الأربعاء بيان بشأن عمليات سلسلة جبال مخمور جنوب شرق مدينة الموصل.

فيما يلي نص بـيــانٌ صادرٌ من جهاز مُكافحة الإرهاب 🔴

قال تعالى :” وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ”

بتوجيه من القائد العام للقوات المُسلحة وبإشراف من قبل رئيس جهاز مُكافحة الإرهاب .

مُنذ الـ ٩ من أذار للعام ٢٠٢١ إنطلقت عملية ” الأسد المُتاهب ” في سلسلة جبال مخمور جنوب شرق مدينة الموصل والتي إستهدفت بقايا عصابات داعـش الإرهابية، حيثُ باشر جهاز مُكافحة الإرهاب بهذه العملية بعزمٍ عالي وجُهد إستخباري وعملياتي كان الأول من نوعه .

فشهدت هذه العملية أسلوب تكتيكي مُتقدم من خلال نشر مفارز قناصين على مسافةٍ من مداخل ومخارج الكهوف والمضافات في المناطق الشاهقة من جبال مخمور والتي لايُمكن الوصول أليها بالعجلات العسكرية والذي مكن بقايا داعـش من التخفي عن أنظار الأجهزة الأمنية .

كما وأشترك أبطال القوة الجوية العراقية وطيران الجيش العراقي والتحالُف الدولي في إسناد رجال جهاز مُكافحة الإرهاب من خلال توجيه (٣١٢) ضربة جوية، فلعبت هذه الضربات دورًا مهمًا من خلال تدمير ( ١٢٠ ) كهف وموقع تسببت بقتلهم وهروبهم بعد أنهيارها عليهم مما أجبرهم على أن يكونوا لُقمة سائغة لقناصي جهاز مُكافحة الإرهاب الأمر الذي دفع عناصر عصابات داعـش إلى إعلان إستسلامهم إلى رجالنا الأشاوس

لقد إستمرت عملية الأسد المُتاهب ( ١٤) يومًا قُتل فيها ( ٢٧ ) إرهابي من عصابات داعـش تم رصد قتلهم بشكل مُباشر فيما لم يتسنى معرفة عدد القتلى الذين طُمرت جُثثهم تحت الصخور الجبيلة .
شهدت العملية تنسيق كبير بين أبطال جهاز مُكافحة الإرهاب والقوات الأمنية والبيشمركة .

إن جهاز مُكافحة الإرهاب كان ومازال عنوانًا للمهنية والتفاني في خدمة وحب هذه الوطن وأن رجاله أبتداءً من رئيس جهاز مُكافحة الإرهاب مرورًا بالقادة والضُباط والمُقاتلين هم اليد الضاربة للعراق والقائد العام للقوات المُسلحة في دحر المجاميع الإرهابية والفكر المُتطرف ..

عاش العراق .. عاشت القوات المُسلحة الباسلة .. الخزي والعار للإرهاب وآذنابه

جهاز مُكافحة الإرهاب
٢٤ أذار ٢٠٢١

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى