وزير التخطيط: توجيه جزء من تخصيصات استراتيجية التخفيف من الفقر، والصندوق الاجتماعي للتنمية، نحو دعم النساء في المناطق الفقيرة

((وان_بغداد))
اكد السيد وزير التخطيط الاستاذ الدكتور خالد بتال النجم، اليوم، الثلاثاء، ان المرحلة المقبلة ستشهد توجيه جزء من تخصيصات ستراتيجية التخفيف من الفقر والصندوق الاجتماعي للتنمية، نحو تنفيذ عدد من المشاريع والاجراءات الخاصة بتمكين المرأة اقتصاديا، لاسيما في المناطق التي تشهد ارتفاعا ملحوظا في مؤشرات الفقر، وفي مقدمتها محافظة المثنى وباقي محافظات الجنوب، ومحافظة نينوى التي تضم اكبر عدد من الفقراء.
جاء ذلك خلال ترؤس السيد الوزير، اجتماع اللجنة الاستشارية للتمكين الاقتصادي للمرأة ومجموعة العمل الستراتيجي للاشراف على برنامج تمكين المرأة اقتصاديا.
وحضر الاجتماع السيدة وزير الهجرة والمهجرين ايفان جابرو، ووكيل وزارة التخطيط الدكتورة ازهار حسين صالح، فضلا عن مدير عام دائرة تمكين المرأة في الامانة العامة لمجلس الوزارة الدكتورة يسرى كريم محسن، ومدير عام التنمية البشرية في وزارة التخطيط الدكتورة مها عبدالكريم، وممثلي عدد من الجهات، وممثلة منظمة المرأة في الامم المتحدة.
كما شارك في الاجتماع، عبر برنامج زوم ممثل البنك الدولي السيد ساروج كومار.

وبين السيد وزير التخطيط في كلمته، ان ملف تمكين المرأة يحظى باهتمام كبير من الحكومة، في ظل الظروف والتحديات الصعبة التي يواجهها العراق، موضحا، ان ارتفاع معدلات الفقر يمثل التحدي الاصعب، وهناك نسبة كبيرة من النساء يعانين من الفقر، لاسيما اللواتي يتحملن مسؤولية رعاية اسرهن، لافتا الى وجود تحدي اخر يتمثل بوجود النساء النازحات وما يواجهنه من ظروف صعبة ومعقدة، مشيرا بذلك الى جهود وزارة الهجرة والمهجرين في معالجة ملف النزوح بنحو عام وفق خطة وطنية اعدتها الوزارة بهذا الخصوص، داعيا البنك الدولي الى اعادة النظر بمشاريع تمكين المرأة التي تم اقرارها سابقا، وتوجيهها، وفق الالويات الوطنية وبما يخدم واقع المرأة.
الى ذلك استعرضت السيد ايفان جابرو وزيرة الهجرة والمهجرين، السياسات والاجراءات والانشطة التي نفذتها الوزارة في مجال معالجة ملف النزوح واستهداف النازحات والعائدين الى مناطقهم .
فيما اعرب ممثل البنك الدولي السيد كومار عن رغبة واستعداد البنك الدولي ، الى تقديم المزيد من الدعم لجهود الحكومة العراقية في مجال تمكين المرأة ومحاربة الفقر، مبينا ماتم انجازه من فقرات خطة التمكين الاقتصادي في المرحلة السابقة، والمبالغ المالية التي أُنفقت والمتبقي منها والمخصصة للعراق ضمن مبادرة المشرق.
الى ذلك اوضحت السيدة وكيل وزارة التخطيط، الدكتورة ازهار حسين صالح الضوابط والتعليمات بشأن منح الافضلية في المشتريات والعقود الحكومية القائمة على اساس النوع الاجتماعي بهدف توفير المزيد من الدعم والتمكين الاقتصادي للمرأة.
كما قدمت السيدة مدير عام تمكين المرأة في الامانة العامة لمجلس الوزراء الدكتورة يسرى كريم،تقييما شاملا للبرامج والانشطة التي تم انجازها، والبرامج التي سيتم اقرارها للمرحلة المقبلة، ضمن سياسات تمكين المرأة في العراق.
فيما استعرضت السيدة مدير عام دائرة التنمية البشرية الدكتورة مها عبدالكريم الراوي، التوصيات والاجراءات السابقة وما تحقق منها ، واليات العمل المقبلة.
——/

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى