نائب عنها: العاصمة ما زالت تفتقر الى ابسط الاستثمارات بسبب الفاسدين

((وان_بغداد))
اكد النائب عن محافظة بغداد امجد العقابي، اليوم الثلاثاء، على ضرورة استهداف مافيات الفساد وممن تورطوا في هدر المال العام في العراق عموما والعاصمة خصوصا، مشددا على اهمية توسيع الجهات الرقابية وخصوصا اللجنة المشكلة من مجلس الوزراء برئاسة ابو رغيف دورها في استئصال تلك اؤلئك الفاسدين من البلد والمضي في الإصلاح والتغيير.
وقال العقابي في تصريح صحفي ، ان “هنالك العديد من الشخصيات الفاسدة التي تم القاء القبض عليهم في فترات سابقة وهم قيد التحقيق ومن خلالهم من الممكن التوصل الى العديد من رؤوس الفساد المتورطين في هدر المال العام وسرقة ثروات البلد، في وقت ان الشعب العراقي يعاني الويلات بسبب الفقر وصعوبة المعيشة”، مبينا ان “اغلب محافظات العراق تعاني من نقص الخدمات بالعموم بسبب الفساد وخصوصا العاصمة بغداد التي ما زالت تفتقر الى ابسط الاستثمارات والاعمال التنموية بسبب الفاسدين ممن ما زال بعضهم يسرح ويمرح والبعض الاخر تم اعتقالهم في فترات سابقة”.
واضاف العقابي، ان “لجنة مكافحة الفساد التابعة الى مجلس الوزراء، مطالبة بتفعيل دورها بشكل اكبر وضرب الفاسدين اضافة الى متابعة جميع التحقيقات السابقة مع الجهات الرقابية المعنية في النزاهة مع المتهمين ممن القي القبض عليهم سابقا بتهم الفساد المالي وهدر المال العام”، لافتا الى ان “الفساد المالي والاداري خصوصا لدى بعض المستثمرين في العاصمة والتي كانت سببا في عرقلة العديد من المشاريع المهمة، خطرة لا يقل عن خطر الارهاب على اعتبار ان كليهما يقتل المواطن البسيط بالتالي فان التعامل مع تلك النماذج بحزم وقوة هي الطريق الأسلم للإصلاح والتغيير بما يتطلع له المواطن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى