كتب الصحافي حسن النصار مقال بعنوان “العقل الباطن”

حسن حنظل النصار..
مازال العراقيون في السلطة لديهم عقدة من اللسان و القلم، اذ يحاسبون الناس على الكلام والكتابة ، هذه الأمور قد انقضت في البلدان الديمقراطية و ولت ، فالكلمات هي مجرد احرف يتلفظ بها الأنسان للتنفيس عما في داخله من احتقان ، هي نفس الأحرف قد تتشكل بصورة تعني أهانة ، وقد تعني مدحا ان قلبتها وغيرت مواضعها ..
في الديمقراطية الغربية لا يحاسب المرء على الكلام والنقد وحتى تمزيق الصور ، فالصور مجرد ورق عادي كورق ( الكلينكس ) و ورق الجرائد ، مهما مزقت صور الحاكم ، فسوف لن يصيبه ضرر..
ما يحاسب عليه المواطن هو الفعل العنيف ضد الدولة او الأهانة الفعلية بالسلاح وخرق القانون ..
في العراق كل يوم تهان الدولة تحت ضرب السلاح ، ولكن من يفتح فمه ، سوف يغلق بالحديد ..
لا تهان الدولة بالأقوال ، بل تهان بالأفعال ..عندما تداس السيادة بقوة الرصاص ..
في العراق يمنع الخمر، ليس من باب التحريم ، بل خوفا من السكارى يتهجمون على السلطة والحكام الفاسدين ..
اذا اردت ان تعيش في العراق بسلام ، اقطع لسانك ..!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى