كما …أنت

((كما …أنت))
لطفي الستي/ تونس
كن…كما أنت
وإن مرت سنين…
ولو نالت منك الغربة
وعبث بك الحنين…
انفجرت بداخلك الأحلام
أشلاء تصاعد منها الأنين…
مجرد إشارات باهتة
تساقطت أقنعتها
خسرت جاذبيتها
ردمت قلاعها تحت الأنقاض لا تبين…
دع مشاعرك تنساب
أحاسيسك تكبر…تنضج…
بين خيالاتك…انفعالاتك…تصوراتك…
تغرق في روحك…في جسدك…
تسمع همسها…نبضها…ذاك الرنين…
تتمرد على بداياتها…نهاياتها…
على أساطير…خرافات…قوانين…
تغازل العشق
تختلق له حاشية وسلاطين…
تهتف بكرامة…بحرية…
نادت بها الملايين…
كن أنت العمق…الشموخ…
أنبت في الصخر…
عودا فتيا لا يلين…
بقلمي : لطفي الستي/ تونس
28/12/2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى