رئيس كتلة نيابية يؤشر 3 مخاطر تتسبب بها وفرة السلاح وتهدد أمن العراق

((وان_بغداد))
أكد رئيس كتلة بيارق الخير النيابية، النائب محمد الخالدي، اليوم الاحد (21 آذار 2021)، أن 3 مخاطر تهدد أمن العراق تخلقها وفرة السلاح.
وقال الخالدي إن “العراق مر بظروف استثنائية منذ سنوات طويلة، رافقتها انتكاسات أمنية متعددة أسهمت في خلق وفرة غير طبيعية لمختلف الاسلحة في كل المحافظات دون استثناء”.
وأشار إلى أن “الأسلحة بدأت تثير قلق الرأي العام المحلي، خاصة مع شراسة النزاعات العشائرية التي تُستخدم بها أنواع مختلفة من الأسلحة بينها الثقيلة”.
وأضاف، أن “3 مخاطر تهدد أمن العراق يخلقها وفرة السلاح، الأول هو الأمن والسلم المجتمعي من خلال سقوط ضحايا كثر في النزاعات، إضافة إلى أنها تمثل تهديداً مباشراً لأمن الانتخابات وتضعف هيبة الدولة، بالإضافة إلى أن جزءاً من الأسلحة يُستخدم في الجريمة المنظمة، وهذا أمر بالغ الخطورة”.
ولفت إلى أنه “لا استقرار بالعراق في ظل وجود كميات كبيرة من الاسلحة في قبضة المدنيين”، مؤكدا “ضرورة تفعيل تعليمات وزارة الداخلية في منع اقتناء المدنيين الاسلحة المتوسطة والثقيلة، وأن تلتزم كل اسرة بقطعة سلاح واحدة للدفاع عن النفس، وبخلافه سيتم مصادرتة”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى