كتب الصحافي عمر سامي: البيانات البايومترية او الوشم البايولوجي السياسي

بقلم عمر سامي :
لاشك في ان الكثير منا لايعلم ما هو مصطلح البايومترية فقط عندما يتبادر الى الذهن هذه الكلمة نضعها في اطار الانتخابات النيابية, ولكن للحقيقة مسار أخر ترى ماهو؟
البايومترية تعني القياسات الحيوية وهي اولى الخطوات التي استخدمتها الولايات المتحدة الامريكية للكشف عن المجرمين وقطاع الطرق في عام 1881 م ولحقتها المملكة المتحدة عندما اصدرت قانون الحدود لمسؤولي الهجرة وخلق مزيداَ من الواجبات والعقوبات على المهاجرين والزمت كل فرد مهاجر ان يمتلك بطاقة هوية بيومترية فقط المهاجرين ولا يشمل مواطني البلد, وعلاوة على ذلك رفض الفيلسوف الإيطالي جورجيو أغامبين هذه البطاقة كونها تدخل في اصل الانسان وتبحث عن عرقه وديانته وعائلته .. الخ, واعتبرها مثيلة الوشم الذي وضع على اليهود في الهولوكوست.
ولعل للكثير من المسميات التي تصدح من هنا وهناك خلال الاعوام الماضية كانت أثاراها بالسلب وتخرج دون دراية او علم سابق بخلفياتها العلمية او الثقافية ولا يسعني ان اذكرها هنا فهي كثيرة ولكن بطاقتنا البايومترية في غنى عن اسمها وجذروها فهي جزء من حقوقنا التي قـــد تقودنا الى مستقبل افضل, وفي الختام سؤالي هو لماذا لاتكون بطاقة الهوية هي البطاقة الانتخابية او جواز السفر كما معمول في الدول الاخرى كنا قد وفرنا الجهد والمال بدل ما يسمى بالبطاقة البايومترية
عمر سامي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى