كتلة الديمقراطي الكردستاني: تكرار الجرائم الوحشية بصلاح الدين دليل على هشاشة الوضع الأمني

((وان_بغداد))

أكدت كتلة الديمقراطي الكردستاني، اليوم الجمعة، تكرار الجرائم الوحشية بصلاح الدين دليل على هشاشة الوضع الأمني.

فيما يلي نص البيان الرسمي الصادر من كتلة الديمقراطي الكردستاني :-
تدين كتلة الحزب الديموقراطي الكوردستاني في مجلس النواب وتستنكر الجريمة البشعة التي طالت إحدى العوائل الآمنة في محافظة صلاح الدين على ايدي مجرمين يرتدون زي القوات الأمنية.
أن وعدم السيطرة عليه من قبل القوات الأمنية نتيجة وجود السلاح المنفلت وعدم التنسيق والتعاون بين الجهات المتعددة والمختلفة التي تتولى المسؤولية الأمنية في المحافظة.
أن هذه الجريمة النكراء والجرائم الأخرى التي ارتكبت بحق المدنيين دون الكشف عن الجناة لهو مؤشر خطير بأن هناك جهات تستهدف أمن المحافظة بهدف زعزعة امنها واستقرارها وبث الرعب فيها .
ونطالب الحكومة بالتحرك السريع للكشف عن المجرمين الذين قاموا بهذه الفعلة الشنيعة والجرائم الأخرى التي ارتكبت بالمحافظة وتوحيد القيادات الأمنية في المحافظة تحت قيادة واحدة تتولى المسؤولية الأمنية.
الرحمة والخلود للشهداء.
كتلة الحزب الديموقراطي الكوردستاني في مجلس النواب
الجمعة ١١/٣/٢٠٢١
يتبع..

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى