السوداني يطالب مجددا باعادة النظر بسعر صرف الدولار

((وان_بغداد))
افصح النائب محمد شياع السوداني عن اجراء مجلس النواب تخفيضا على الانفاق غير المسوغ المدرج في موازنة عام ٢٠٢١ التي لم تقر لغاية الان ، كما اجرى المجلس تعديلا على سعر برميل النفط المقترح في الموازنة ليصبح (٥٢) دولا بدلا من (٤٢) دولارا من اجل الاستفادة من ارتفاع اسعار النفط وتعويض العجز ، داعيا الى اتخاذ اجراءات واصدار قرارات جريئة وشجاعة لدعم الصناعة والزراعة بما يكفل تعزيز دورهما في النهوض بالاقتصاد الوطني وايضا الحد من الفساد في المنافذ الحدودية لتقليل الاعتماد على النفط مستقبلا.
ودعا السوداني مجددا الى اعادة النظر في سعر صرف الدولار لان تأثيره بات سلبيا على الطبقتين الفقيرة ومتوسطة الدخل علما ان الحكومة لم تتخذ اي اجراء يخفف وطأة خطوتها عن الطبقتين .
وتابع ان قرار تغيير سعر الصرف كانت أهم مسوغاته خفض العجز المالي بالموازنة إضافة الى دفع عجلة الاقتصاد من خلال تحريك قطاعي الصناعة والزراعة وايقاف نزف الدولار المستمر الى الخارج، مضيفا أن العجز قد تم خفضه من خلال تقليل الإنفاق غير السموغ والإفادة من ارتفاع اسعار النفط الا انه للاسف لم يشهد قطاعي الصناعه والزراعه أي دعم ملموس لحد الان
يذكر ان سعر برميل النفط تجاوز عتبة ال(٧٠) دولارا في الاسواق العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى