جمال المحمداوي يدعو إلى دعم المجلس الوطني لاعتماد كليات الطب تجنبا لحدوث طارئ علمي(وثيقة)

((وان_بغداد))

دعا عضو مجلس النواب النائب جمال المحمداوي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى دعم المجلس الوطني لاعتماد كليات الطب تجنبا لحدوث طارئ علمي.
وقال المحمداوي في بيان صحفي “بعد اتخاذ قرار اللجنة التعليمية لخريجي الطب الأجانب في الولايات المتحدة الامريكية (Educational Commission for Foreign Medical Graduates (ECFMG)‎‏) ، بشان عدم الاعتراف بـ شهادات خريجي كليات الطب في جميع انحاء العالم ما لم تكن معتمدة من قبل وكالة اعتماد معترف بها رسميا من قبل الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (World Federation for Medical Education) بدءاً من عام (2023) وثم مدد الموعد لغاية (2024) بسبب جائحة كورونا , و برنامج الاعتراف ( WFME ) هو البرنامج الوحيد المقبول من قبل ( ECFMG ) في الوقت الحالي للاعتراف بوكالات اعتماد كليات الطب اي مجالس الاعتماد الوطنية والاتحاد العالمي للتعليم الطبي لا يعطي الاعتماد لكليات منفرده وانما إلى مجالس الاعتماد وهذا يعني أن جودة التعليم الطبي في ذلك البلد يجب ان تكون رصينة”.
وأكد” وجود مجلس وطني لاعتماد كليات الطب في وزارة التعليم العالي وهو المجلس الوطني لاعتماد كليات الطب ,
وتم تشكيل لجنة من قبل الوزارة بموجب الامر الوزاري المؤرخ في (24/5/2018) برئاسة نقيب اطباء العراق”.
واضاف” حصل تقدم جيد في معظم الكليات لكن المهمة تعثرت بسبب عوامل عديدة واهمها قبول أعداد هائلة تفوق قدرة واستيعاب الكليات بكثير مما ينعكس سلبا على كثير من المعايير ,فيما اكملت نقابة اطباء العراق مخرجات كليات الطب وطبعت على نفقة النقابة والمتضمنة دستوراً لخريجي كليات الطب العراقية وبما ينسجم مع رؤية المجلس الوطني لاعتماد كليات الطب العراقي “.
ودعا المحمداوي الى ضرورة ايلاء الموضوع الاهمية القصوى ومنح الدعم والصلاحية اللازمة لـ مجلس الاعتماد في العراق كوننا سنمر بطارئ علمي .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى