إياد علاوي: لا قيمة لاتفاقات الحد من السلاح النووي وسط التدخلات ’السافرة’ بالشرق الاوسط

((وان_بغداد))

أكد رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، الاحد، أن التحركات الدولية للحد من انتشار الأسلحة النووية لا قيمة لها في ظل التدخلات “السافرة” التي تتعرض لها دول الشرق الأوسط.

وذكر المكتب الاعلامي لعلاوي في بيان تلقته وكالة أرض اشور الإخبارية أنه “سبق واصدر الدكتور اياد علاوي بيانات في 14 تموز 2015 وفي 17 و 30 كانون الثاني عام 2016 يبارك الحد من انتشار الأسلحة النووية في اتفاق الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع الدول الكبرى المانيا وفرنسا وبريطانيا وامريكا وروسيا والصين”.

وأضاف البيان، “غير اننا في الوقت نفسه أكدنا قناعتنا بأن لا قيمة لمثل هذا الاتفاق من دون ان يتحقق الاستقرار والامن الداخلي في الشرق الأوسط، خصوصاً مع استمرار التدخلات السافرة الواضحة في دول الشرق الأوسط حيث لم يكن هناك أي اهتمام بأمن المنطقة وسلامتها، وهو لا يقل أهمية عن اهتمامنا بالحد من أنتشار الأسلحة النووية”.

وتابع، “ان اغفال الامر الحيوي بضرورة تحقيق الامن والسلام الاقليميين والدوليين عن سبق الإصرار أو عن طريقة المصادفة ربما، لا ينم عن دهاء او عن سياسة ذكية علماً من ان معظم الدول حضرت -في وقتها- الى مؤتمر شرم الشيخ والذي انعقد على مستوى وزراء الخارجية والذي جاء بمبادرة من الدكتور اياد علاوي عندما كان رئيسا للوزراء واستضافه الرئيس الراحل حسني مبارك طيب الله ثراه لتقليل الحدة بين الدول العربية الإسلامية وكان مؤتمراً تاريخياً بكل المقاييس .

وتساءل علاوي”هل ستتكرر هذه التجربة المُرّة مرةً أخرى في عام 2021 بإغفال واهمال ضرورة تحقيق الامن والسلام في الشرق الاوسط ام ان الامة العربية والاسلامية ستنتفض لإصلاح المسار وتحقيق الامن والاستقرار والرخاء في عموم اقطار الشرق الاوسط الكبير”.

واختتم رئيس ائتلاف الوطنية بالقول، “اللهم اشهد لقد بلغت”. انتهى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى