هيأة المنافذ الحدودية تشارك في ورشة عمل مجلس الخدمة الاتحادي

((وان_بغداد))

شاركت هيأة المنافذ الحدودية ممثلة بالسيد سالم الحيدري مدير عام الدائرة الإدارية والمالية في ورشة العمل المتعلقة بمناقشة قرار مجلس الوزراء الرقم (9) والمتضمن دمج وترشيق الهياكل الإدارية والتي أقامها مجلس الخدمة الاتحادي.

وبين السيد الحيدري أن الورشة تناولت جملة من المواضيع المتعلقة بمعالجة الترهل الوظيفي وضغط النفقات في المؤسسات الحكومية تماشيا مع الأزمة المالية الاستثنائية التي يمر بها البلاد من خلال تطبيق نظام دمج وترشيق الهياكل الإدارية في المؤسسات الحكومية ، وكذلك تم مناقشة مفردات قانون هيأة المنافذ الحدودية 30 لعام 2016 وبيان أن الهيأة بتشكيلها الحديث تعتبر من المؤسسات الحكومية الواعدة ولطبيعة المهام الموكلة إليها وفق قانونها حققت العديد من الإنجازات المتميزة في زيادة حجم الإيرادات الداعمة للموازنة الاتحادية وضبط المخالفات وتنشيط الحركة التجارية.
وأضاف السيد الحيدري أن مطالبة هيأة المنافذ الحدودية بالترشيق الإداري سيكون له الأثر السلبي في أداء مهامها الرقابية ونحن في الوقت الراهن بحاجة ماسة إلى الدعم الحكومي لمواصلة مسيرة الإصلاح بما يتوافق مع البرنامج الحكومي.

من جهته أبدى السيد محمود التميمي رئيس مجلس الخدمة الاتحادي دعمه الكامل لكافة الطروحات المقدمة واعتبارها أراء محترمة مدروسة وعلمية مبيناً ان الهيأة بانجازاتها المتحققة والتي أثنى عليها القاصي والداني يحتم علينا بعدم ممناعة استحدات تشكيلات في هيكلية هيأة المنافذ الحدودية بعد أن تقدم دراسة جدوى تفسر الأسباب الموجبة للاستحداث مع الأخذ في نظر الاعتبار عدم التداخل في الصلاحيات مع مهام وواجبات الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى