نواب: إقرار الموازنة ينتظر حسم قضية ’هامة’

((وان_بغداد))

كشفت الصحيفة الرسمية، الخميس، أن حسم إقرار موازنة 2021 في مجلس النواب رهنٌ بالاتفاق على حصة إقليم كردستان فيها، مبينة ان المفاوضات بين الحكومة الاتحادية والكتل السياسية من جهة ووفود حكومة الإقليم ستستمر خلال الأسبوع المقبل.

وقال عضو اللجنة المالية البرلمانية، أحمد حمه رشيد، للصحيفة الرسمية، ” (18 شباط 2021)، إن “المسألة المتبقية بمشروع قانون الموازنة، تتعلق بحصة الإقليم”، مشيراً الى أن “المكون الكردي بما في ذلك المعارضة، يقبل بالنص الحكومي الذي تم الاتفاق عليه لكن لم يتم حتى الآن الاتفاق على تعديل هذه الفقرة او استبدالها بنص جديد”.

ولفت رشيد الى أنه “من الممكن حسم هذا الموضوع خلال الـ 48 ساعة المقبلة، وأنه سيتم التصويت على مشروع قانون الموازنة (اليوم الخميس) أو مطلع الاسبوع المقبل”، مؤكداً أن “هناك بوادر إيجابية لكن لم يتم حتى الآن الاتفاق على صيغة نهائية للنص”.

و أكد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، حسن آلي، أنه لم يحدث أي جديد بخصوص المفاوضات الحالية، للتوصل إلى اتفاق بين حكومتي بغداد وأربيل.
وقال آلي، للصحيفة الرسمية، إن “الوضع على ما هو عليه، وهناك اجتماعات مستمرة، ولكن هناك نقاط خلاف جوهرية بشأن فقرتين من قانون الموازنة”، مضيفاً أنه “في ظل الوضع الحالي، نتوقع استمرار المفاوضات للأسبوع المقبل، ويبقى كل شيء وارداً بخصوص الاتفاق، ولكن حتى الآن هناك معارضة من حكومة الإقليم لتسليم كامل النفط إلى بغداد، التي تطلب أن تكون جميع صادرات الإقليم بإشرافها”.انتهى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى