مصدر: تلاعب في أعداد المتوفين بكورونا في النجف.. وصحة المحافظة ترد

((وان_بغداد))

كشف مصدر مطلع بمحافظة النجف، اليوم الخميس، عن وجود حالات إخفاء لإعداد الوفيات بفيروس كورونا في المحافظة. فيما ردت دائرة صحة النجف على هذه الاتهامات التي تتعلق بأرقام وفيات كورونا في المحافظة.

وكشف المصدر ان “دائرة صحة النجف لم تعلن أعداد الوفيات الحقيقة التي تحصل داخل مستشفى الأمل لمعالجة المصابين بفيروس كورونا”.

وبين المصدر، أن “النجف سجلت أمس الاربعاء واليوم الخميس قرابة 11 حالة وفاة، بينما نزل في جدول الوزارة يوم أمس صفر حالة، واليوم حالة وفاة واحدة، وهذا أمر غير صحيح إطلاقا “.

وتساءل المصدر، عن “الهدف من عدم إعلان أعداد الوفيات الحقيقة بفيروس كورونا، والتي بلغت العشرات خلال الأيام الماضية”.

بدوره؛ قال مدير اعلام الصحة العامة، سالم الحميداوي أن “أرقام الوفيات التي ضمن الموقف الوبائي حقيقية ولا يوجد فيها أي تزييف”، لافتا إلى أن” أرقام الوفيات المعلنة هي التي تتعلق بالوفاة في جهاز (PCR)”.

وأوضح، أن “توصيات الصحة العالمية لا تعتبر المتكشفة حالاتهم عن طريق أجهزة الأشعة كمصابين بكورونا وإنما تعتمد فقط المتوفين بجهاز (PCR)، رغم ذلك أن هناك العديد من المتوفين من المواطنين المصابين بفيروس كورونا وقد تم اكتشاف حالاتهم عن طريق الأشعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى