ترشيح الأديبة العراقية وفاء عبد الرزاق لجائزة نوبل للآداب

عباس سليم الخفاجي 🇮🇶
لكونها الأبرز بين أقرانها من الأدباء والشعراء والروائيين العرب، تم ترشيح الروائية والأديبة والشاعرة سفيرة السلام الدولي الدكتورة وفاء عبد الرزاق رئيسة المنظمة العالمية للإبداع من أجل السلام لنيل جائزة نوبل للآداب.
وبعد دراسة لملفات مجموعة من الأدباء المرشحين لجائزة نوبل للأدب وانعقاد اجتماع الهيئة العلمية والهيئة الإدارية للإتحاد الدولي للكُتاب العرب برئاسة السفير الدكتور محمد أبو النصر والأكاديمية الدولية للكُتاب والمفكرين المثقفين العرب برئاسة العميد السفير الدكتور محمد جستي، تقرر ترشيح الروائية والأديبة والشاعرة العراقية الدكتورة وفاء عبد الرزاق رئيسة المنظمة العالمية للإبداع من أجل السلام المسجلة بالمملكة المتحدة والتي تم تأييدها من الأمم المتحدة، حيث تحتضن هذه المنظمة أكثر من 50 مكتبا عبر العالم، وسبق وأن رشحت لهذه الجائزة من قبل مجموعة من الجامعات والأكاديميات الدولية ولثلاث سنوات “٢٠١٧ – ٢٠١٩ – ٢٠٢١”.
ووفقا لمعيار اللغات فقد فاز بالجائزة 29 أديبا يكتبون بالإنجليزية و15 بالفرنسية و13 بالألمانية و11 بالإسبانية و7 بالسويدية، في حين كان نصيب كتاب لغة الضاد مرة وحيدة.
ومن الجدير بالذكر فقد نال الأديب والروائي المصري نجيب محفوظ المعروف بأدبه الواقعي الجائزة عام 1988 عندما كان يبلغ من العمر 76 عاما، وبينما كان يسير كعادته لشراء صحف الصباح وهو في طريقه إلى مكتبه فوجئ بخبر حصوله على جائزة نوبل، وهو ما غيّر حياته وأكسبه شهرة عالمية، وقالت اللجنة إن محفوظ قدم خدمة كبيرة للإنسانية من خلال أعماله الأدبية.
ويبلغ متوسط العمر لجميع الفائزين بنوبل للآداب بين عامي 1901 و2017 حوالي 65 عامًا، مما يوحي بأن الجائزة تميل للكُتاب والأدباء المسنين، وبلغ عمر أصغر فائز بالجائزة 41 عاما وهو روديارد كيبلينغ صاحب “كتاب الأدغال” الشهير، في حين نالتها دوريس ليسينغ في عمر 88 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى