الأمن النيابية تحدّد المناطق التي يستغلها داعش وتعتبر قصف أربيل خلطاً للأوراق

((وان_بغداد))
حددت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الأربعاء، المناطق التي يستغلها بقايا داعش، فيما عدّت قصف مطار اربيل “خلطاً للأوراق”.
ونقلت وكالة الدولة الرسمية عن عضو اللجنة محمد حسين ابو ذر قوله، إن “لجنة الأمن والدفاع استنكرت استهداف مطار أربيل”، مبيناً أن “هذا الاستهداف مشابه لجميع الأعمال المماثلة التي تستهدف العراق”.
واضاف ان “هذا الاستهداف هو عمل إرهابي يطال اي منطقة في العراق سواء في الشمال أم الجنوب أم الوسط، أم المناطق الغربية”، داعياً الحكومة العراقية إلى “ضبط الأمن في البلد والتركيز على حالة التنسيق بين القوات الحكومية والبيشمركة”.
وتابع ابو ذر “هناك خلل دائماً يستنفذ او يدخل من خلاله بقايا داعش وهي مناطق الحدود الفاصلة مابين القطعات”، لافتاً إلى “أننا ركزنا أكثر من مرة على هذا الموضوع ونبهنا عليه”.
وشدد على ضرورة “التنسيق العالي للسيطرة على هذه المناطق”، عادَّاً “قصف مطار اربيل هي محاولة لخلط الاوراق واستفزاز لكل الجهات الموجودة في البلد”.
وتابع ان “الجهة التي استهدفت المطار وارعبت المواطنين غير معروفة”، مشيراً الى ان “التحقيق بالقصف قضية تنفيذية وليست تشريعية”. انتهى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى