رئيس الجمهورية يبحث مع وزير الثقافة ترتيبات زيارة البابا فرنسيس مطلع آذار

((وان_بغداد))
بحث رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، اليوم الاثنين، مع وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم الاستعدادات، والترتيبات لإنجاح زيارة الحبر الأعظم للكنيسة الكاثوليكية في العالم البابا فرنسيس إلى العراق مطلع آذار المقبل.
جاء ذلك خلال استقبال رئيس الجمهورية اليوم الاثنين لوزير الثقافة في قصر السلام ببغداد.
وجرت مناقشة الاستعدادات اللوجستية لزيارة البابا فرنسيس، وبحثا أهميتها خاصةً بعد الركود بسبب جائحة كورونا.
وجرت مناقشة عدة أمور منها : أنَّ هذه الزيارة تمثل رسالةً إلى داخل العراق، وخارجه، وإلى العالم بما تحمله من دلالاتٍ تدعو إلى التعايش والسلم وبث التسامح، وأهمية دور وسائل الإعلام الحكومية، وغير الحكومية، ومنظمات المجتمع المدني في إبراز أهمية الزيارة، فضلاً عن إبراز الوجه الحضاري للعراق كبلدٍ زاخرٍ بالآثار
والمراقد الدينية والكنائس، وهو نموذجٌ للتعايش الإنسانيٌّ برغم كل ما مر به من أحداثٍ آنيةٍ ومرحليةٍ.
وتطرق الرئيس برهم صالح إلى أهمية الزيارة، ودلالاتها خاصةً زيارة البابا إلى مدينة النجف الأشرف، بوصفها مركزاً للثقافة والحوار الديني،
وللمقدسات، وتمثل رمزيةً عاليةً لشريحةٍ واسعةٍ من المسلمين، وتضافر الجهود المشتركة من أجل الوصول إلى أعلى مراحل الجاهزية للزيارة.
يذكر أنَّه من المقرر أن يقوم البابا فرنسيس بزيارة إلى العراق من الخامس إلى الثامن من شهر آذار المقبل وُصفت بالتاريخية، ووصفها الرئيس برهم صالح بأنَّها رسالة سلام للعراق والمنطقة.
الاثنين 202‪1/2 /15

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى