نقيب المحامين: السكوت عن محاسبة الجناة ٱختطاف للعدالة، و جريمة ملجأ العامرية لا تسقط بالتقادم

((وان_بغداد))
شاركت نقابة المحامين العراقيين في الوقفة الاستذكارية التي إقامتها محافظة بغداد، صباح اليوم السبت ، بذكرى مرور ثلاثون عاماً على قصف ملجأ العامرية .

و جرى الاستذكار في موقع الجريمة بحضور ذوي الضحايا ، ومدير ناحية المنصور وتضمن الحفل الاستذكاري بعض الفعاليات .

و خلال الحفل، ألقى نقيب المحامين العراقيين الأستاذ ضياء السعدي، كلمته التي استنكر فيها العدوانية العسكرية الأمريكية التي استهدفت ملجأ مدنياً آمناً بأستخدام طائرات حربية قصفت هذا الملجأ بعدة قنابل راح ضحيتها اكثر من ٤٥٠ شهيد .

وأشار السيد النقيب الى مقصرية الحكومات العراقية التي تعاقبت على العراق ، في المطالبة بإجراء محاكمات للقيادات السياسية و العسكرية التي دبرت هذا العدوان الذي يشكل مخالفة صريحة لقوانين الحرب والمواثيق والصكوك الدولية، مطالباً الحكومة العراقية بالاعتذار لذوي الضحايا والشعب العراقي .

وطالب السعدي بضرورة الاهتمام من قبل الأوساط الحقوقية والإنسانية في العراق بهذه المطاليب بما يؤدي إلى الاعتراف بحق الشعب العراقي في الحياة ، وأبعاده عن أي اعتداء آثم والمطالبة بالتعويضات بما يناسب ما لحقهم من ضرر بالغ .

وأضاف نقيب المحامين أن هذه المطالبات يجب أن لا تقتصر على ضحايا ملجأ العامرية و انما كافة الممارسات والأفعال العدوانية اثناء العمليات العسكرية الاحتلالية ، وأيضا عن ضحايا التعدي على سجناء سجن ابو غريب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى