بعد لقائه بعدد من شيوخ القبائل والعشائر والمواطنين.. الأمين العام لمجلس الوزراء يؤكد من ذي قار اهتمام الحكومة بمتابعة مطالب أهالي المحافظة

((وان_بغداد))
أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، السيد حميد نعيم الغزي، أن الحكومة العراقية تتابع بصورة دورية وباهتمام كبير، مراحل العمل في المشروعات الحيوية المقامة في المحافظة، وأهم المتطلبات الأساسية للمتظاهرين بصورة خاصة وأهالي المحافظة بصورة عامة.
وأضاف خلال زيارته إلى عدد من شيوخ القبائل والعشائر وأهالي المحافظة، أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء بدوائرها كافة، تواصل متابعتها وتنسيقها المباشر مع الوزارات والجهات ذات العلاقة، مخرجات جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية التي عُقدت في المحافظة في وقت سابق.
وأفاد، أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وفور صدور القرارات المتعلقة بالمشروعات المتلكئة والمتوقفة في محافظة ذي قار، شكلت لجنة ضمت الوزارات المعنية، بالتنسيق مع محافظة ذي قار، وأجرت الفرق المشكلة زيارة ميدانية إلى مشروعات (جسر النصر، ماء الإصلاح – الجبايش، طريق الفجر – آل بدير، والمستشفى التركي) المتلكئة منذ ثمان سنوات، وأن المتابعات المتواصلة أثمرت عن افتتاح جسر النصر وطريق الفجر – آل بدير خلال فترة أقل من شهر من قبل ملاكات وزارة الاعمار والإسكان والأشغال والبلديات العامة، فيما وصلت نسب إنجاز مشروع ماء الإصلاح – الجبايش إلى مراحل متقدمة، وتم إطلاق الضخ التجريبي للمشروع، بانتظار انتهاء الأعمال الفنية الختامية للمشروع ودخوله حيز العمل، ليقدم الخدمات إلى أهالي قضائي الجبايش والإصلاح وناحيتي المنار وسيد دخيل ، وفيما يخص مشروع المستشفى التركي، فإن التأخير الحاصل بسبب الإجراءات الدولية المتخذة بسبب جائحة كورونا وتوقف حركة الطيران، إلا أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، قدمت التسهيلات الخاصة بقدوم الخبراء الأتراك، حيث من المقرر أن تشهد الشهرين المقبلين عملية الافتتاح الرسمي.
وفيما يخص الإجراءات الحكومية المتعلقة بتقديم الرعاية إلى ذوي شهداء وجرحى التظاهرات، قال الأمين العام لمجلس الوزراء، إن مؤسسة الشهداء أنهت الملفات الخاصة بشمول ذوي الشهداء ضمن قانون المؤسسة، وتقديم المنحة الحكومية المقرة، فيما تم إرسال وجبتين من الجرحى إلى خارج العراق لغرض العلاج، مع استمرار إرسال الوجبات المتبقية.
وأشار السيد الغزي، إلى أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وقفت على أسباب تلكؤ مشروعات إنشاء المدارس في المحافظة، من خلال عقد لقاءات عديدة مع وزارة التربية بحضور ممثلي الشركات المنفذة، وصدرت التوجيهات بصرف المستحقات المالية المتأخرة، وإلزام الشركات بالإسراع بتسليم المدارس خلال ثلاثة أشهر، فضلاً عن شمول المحافظة بالمشروع الوطني لبناء المدارس ضمن العقد الصيني.
وبين أن الفترة المقبلة، ستشهد إكمال العديد من المشروعات الحيوية والخدمية المهمة في أقضية ونواحي المحافظة، بعد إقرار الموازنة الاتحادية العامة لجمهورية العراق لسنة 2021.
كما زار عائلة زعيم قبائل بني زيد، المرحوم الشيخ فرهود الزيدي، وقدم التعازي إلى ذوي الفقيد.
وعبر شيوخ القبائل والعشائر في المحافظة، عن امتنانهم لالتفاتة الأمين العام لمجلس الوزراء بإجراء الزيارة، والوقوف على أهم التحديات والمطالب الخاصة بأهالي المحافظة، مطالبين ببذل المزيد من الجهود للنهوض بواقع المحافظة الخدمي، الذي يتطلب المزيد من الجهد والمتابعة من قبل الحكومة العراقية والأمانة العامة لمجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى