سيد الحكيم: آن الاون للتصالح بين قوى تشرين وبين الاحزاب السياسية

((وان_بغداد))
جدد زعيم تيار الحكمة السيد عمار الحكيم، اليوم السبت، الدعوة لـ”بلورة عقد سياسي واجتماعي جديد بإزالة التراكمات والمخاوف الاجتماعيّة وتوسيع دائرة المشاركة السياسيّة.
الحكيم اعتبر أنّه “لا يمكن القبول بتقسيم العراق إلى كانتونات، والدولة ليست حكراً على أحد”، داعياً “جميع قوى الاعتدال والدولة إلى تحالفات عابرة للمكونات وتصنع معادلة النجاح”.
ورأى الحكيم أنّ “الانتخابات المبكرة يجب أن تطمئن الجميع، لكننا نلاحظ ضعفاً في إجراءات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات برغم دعمنا”.

زعيم تيار الحكمة الوطني جدد أيضاً الدعوة “إقليمياً ودولياً إلى إبعاد العراق عن الصراعات وإلى اعتماد لغة الحوار، فشعوب المنطقة تتطلع لحكمة القادة”، داعياً في سياق آخر إلى “فتح حوار إسلامي وصريح بين إيران وبين الدولة العربيّة الشقيقة كافة وفي مقدمتها السعودية، بما يخدم أمن المنطقة”.

واضاف: “إنَّ ساحتنا السياسيةَ بحاجة الى تنظيم حدودٍ وأطر واضحةٍ تفصل بين الفوضى وبين التعدد، بين التنافس والتخاصم، بين الاختلاف والخلاف ، بين الدولة واللادولة، بين المسموح واللامسموح”. انتهى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى