السوداني: نؤيد الرقابة الأممية والدولية والمحلية على الانتخابات دون مصادرة سيادة الدولة ومؤسساتها على إجرائها

((وان_بغداد))
ذكر النائب محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، أنه في الوقت الذي نؤكد فيه على أهمية إجراء الانتخابات بشكل حر ونزيه وبرقابة عربية ودولية ومحلية، شدد في ذات الوقت على أن يكون دور فريق المساعدة الدولي في المفوضية العليا للانتخابات مقتصرا على تقديم الدعم والمشورة وليس الإشراف والتدخل في العمل الفني والإداري والسيطرة على الجوانب الفنية من خلال إدارة عمل برامجيات السيرفرات ومفاتيح التشفير (الوسط الناقل) للبيانات رغم وجود شركات رصينة تعاقدت معها المفوضية بإدارة كوادرها، وهي قادرة على إدارة العمل لما تملكه من خبرة، مؤكدا: نحن ضدّ مصادرة سيادة الدولة العراقية ومؤسساتها على العملية الانتخابية، وذلك بأن تتحول الدول والمؤسسات الدولية إلى بديل عن العراقيين في إجراء الانتخابات، فلدينا مؤسسات وموارد وخبرة تراكمية تجعلنا قادرين على إجراء الانتخابات ولا نمانع من مراقبتها من أية جهة كانت.
وأشار السوداني إلى أنه مع تعزيز الثقة في العملية الانتخابية بجميع مراحلها وجعلها شفافة تماما؛ لأن ذلك يعزز ثقة المواطن العراقي بنتائجها ويجعله مؤمنا بأنها تعكس إرادته، وكذلك يزيد من مصداقيتها وسمعتها عالميا ويجعل نتائجها مقبولة لدى الجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى