رئيس الوزراء الفلسطيني : من يخاف المحكمة الجنائية الدولية عليه ” أن لا يرتكب جرائم”

((وان_بغداد))
قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يوم الاثنين، إن من يخاف المحكمة الجنائية الدولية عليه أن “لا يرتكب جرائم وينهي احتلال للأرض والشعب الفلسطيني”.

واعتبر اشتية في مستهل اجتماع حكومته الأسبوعي بمدينة رام الله أن قرار الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية بأن المحكمة لها ولاية قضائية على الأراضي الفلسطينية “يسجل في تاريخ فلسطين كيوم مشهود للعدالة الدولية وانجاز للقضية الفلسطينية”.

وقال اشتية إن “ما جرى في المحكمة بالإضافة للأبعاد القضائية والسياسية يدل على مهنية المحكمة ورفضها محاولات إسرائيل تسييس عملها وتسييس القضاء الدولي”.

وأشار إلى أن “التاريخ لا يرحم الظالمين، والشعوب المقهورة تنتصر بالعزيمة والإصرار على الحرية والاستقلال، لافتا إلى أن العالم بات يدرك أن إسرائيل “كيان استعماري يحتل شعب أعزل طرد من بيته وصودرت أملاكه وأرضه التي له الحق فيها ولا تسقط بالتقادم”.

وأكد اشتية أن الجانب الفلسطيني “سيواصل توثيق الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في أرجاء #فلسطين”.
وأعرب اشتية عن “رضاه لتجاوز نسبة التسجيل للانتخابات ما مزيد عن 82 % من الناخبين المؤهلين ما يؤكد توق شعبنا للتجديد الديمقراطي والانتقال نحو مرحلة جديدة من البناء الوطني، داعيا المواطنين الذين لم يسجلوا حتى الآن للقيام بذلك”.انتهى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى