وزير الصناعة والمعادن يزور شركة الفرات العامة لمتابعة مراحل تأهيل وتشغيل مصنع الصودا والكلور ودعم جهود إدارة الشركة والكوادر العاملة في المصنع

((وان_بغداد))
أجرى وزير الصناعة والمعادن السيد منهل عزيز الخباز هذا اليوم الاثنين الموافق ٨ شباط ٢٠٢٢ زيارة ميدانية إلى شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات وذلك لمتابعة المراحل النهائية لتأهيل وتشغيل مصنع الصودا والكلور والذي كان متوقفا لفترات طويلة ولدعم جهود إدارة الشركة والكوادر العاملة في المصنع.

وشهد سيادته عملية التشغيل الأولي للخطوط الإنتاجية في المصنع تمهيدا لانجاز مراحل العمل الأخرى وصولا إلى التشغيل النهائي بعد استكمال المعدات و كافة مستلزمات العمل وقد أعرب سيادته عن سروره وفخره لماشاهده ولمسه من همة وجهود جبارة تبذلها إدارة الشركة وكافة العاملين فيها من أجل ديمومة العملية الإنتاجية والاستمرار في دعم وزارات الدولة وبالاخص وزارتي الكهرباء والنفط بمنتجاتها التخصصية من حامض الكبريتيك المركز والمخفف وإكمال تأهيل وتشغيل مصنع الصودا والكلور في أسرع وقت ممكن لرفد السوق بمنتج الكلور والعديد من المنتجات الكيمياوية الأخرى ، وأكد سيادته أن شركة الفرات من الشركات المهمة في وزارة الصناعة والمعادن التي تقدم خدمات صناعية كبيرة وتنتج منتجات تشكل عامل أساسي في تشغيل مرافق الدولة.

كما وعقد السيد الوزير خلال الزيارة اجتماعا شاملا مع الكادر المتقدم في الشركة جرى خلاله استعراض طبيعة العملية الإنتاجية الجارية والمؤشرات المالية وموقف نهائي بمديونيات الشركة والإجراءات المتخذة بخصوص قطع الأراضي التابعة للشركة وإمكانية توزيعها على مستحقيها من الموظفين ، وقد أشار سيادته خلال الاجتماع الى ان شركة الفرات العامة من شركات الوزارة التي تعرضت إلى ضرر واهمال متعمد ، مؤكدا في ذات الوقت اهتمام الحكومة لتشغيل مشروع الصودا والكلور لاثره الإيجابي الكبير على الشركة والمنطقة ، مشيدا بأدارة الشركة وجهود العاملين في المشروع الذين يتحدون الصعاب ويعملون بأساليب غير تقليدية وبقوة وإصرار كبير من أجل إنجاح المشروع وتشغيله ، وحث سيادته على مساندة ودعم إدارة الشركة ومواصلة هذه الجهود والعمل كفريق واحد لتحقيق الهدف والنجاح خلال المرحلة القادمة.

كما ولفت السيد الوزير إلى دور وأهمية الإعلام في نقل الحقيقة وإعطاء الصورة والانطباع الصحيح لحجم ومستوى العمل الذي تبذله وزارة الصناعة وشركاتها والخدمات الصناعية التي تقدمها في ظل التحديات والهجمة التي تتعرض لها ومجمل الأوضاع التي تشهدها البلاد ، مؤكدا ضرورة ان تكون شركات الوزارة قادرة على بناء نفسها والتحول إلى رابحة خلال المرحلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى