المفوضية تعلن عن مراقبة مصادر تـمـويـل الــحــمــلات الانـتـخـابـيـة لــلاحــزاب الــتــي ســتــشــارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة

((وان_بغداد))

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الإثنين، مراقبة مصادر تـمـويـل الــحــمــلات الانـتـخـابـيـة لــلاحــزاب الــتــي ســتــشــارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة، فيما بيّنت أن نقل الناخبين يجري وفق الدائرة الواحدة.

وقالت المــتــحــدثة بــاســم المـفـوضـيـة جـمـانـة الــغــلاي، في تصريح للصحيفة الرسمية : إن “المـفـوضـيـة تطبق الـقـانـون بـخـصـوص تنظيم الحملات الانتخابية لـلاحـزاب الـتـي ستشارك فـي الانتخابات المقبلة ومراقبة مصادر تمويلها، التزاماً بتنفيذ قانون الاحزاب رقم 36 لسنة 2015 والذي تحوله المفوضية إلى أنظمة وتعليمات تخص هذا الموضوع”.

وأضافت، أن “المفوضية وضمن إجراءات التحديث لسجل الناخبين أكدت أن عمليات النقل يجب أن تكون ضمن الدائرة الانتخابية الواحدة، الا أن البعض لا يعلم انه لربما هناك خط فاصل بين منطقتين، فيتصور أن هناك منعا في حال رفـض طلبه بالنقل”.

وأشارت إلى أن “منطقة الناخب قد تكون دائرة انتخابية والأخـرى التي يريد الانتقال لها قد تكون دائرة انتخابية أخــرى رغـم انهما مـتـجـاورتـان، وبـالـتـالـي فـإن انظمة وتعليمات المفوضية وفق القانون الجديد للانتخابات لا تسمح بأن يكون هناك انتقال من دائرة إلى أخرى او من محافظة إلى أخرى، بينما يسمح بان يكون الانتقال داخل الدائرة الانتخابية الواحدة فقط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى