التربية تعلن انطلاق ورش العمل الخاصة بتعليم الأطفال الصم في المراحل الدراسية المتقدمة بعد المرحلة الابتدائية بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني والاتحاد الأوروبي

((وان_بغداد))

بتوجيه من معالي وزير التربية الأستاذ علي حميد الدليمي وبرئاسة المستشار رئيس اللجنة الوطنية العليا للتربية الخاصة الدكتور علي الزبيدي انطلقت اليوم الأحد ورش العمل الخاصة بتعليم الأطفال ذوي الإعاقة السمعية التي نظمتها وزارة التربية بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني وبالشراكة مع الاتحاد الأوربي من اجل مناقشة تعليم الأطفال الصم في المراحل الدراسية المتقدمة بعد نجاحهم في الامتحانات الوزارية للمرحلة الابتدائية .

واوضحت الوزارة في بيانها إن الزبيدي أكد في كلمة لهُ اهتمام معالي وزير التربية بهذا الموضوع كونه يمس شريحة مهمة من المجتمع العراقي وهم الأشخاص من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة ونحن نعمل ضمن هذا المشروع إلى وضع الخطط اللازمة لتنفيذ محاور الإطار العام لتطوير التعليم المساوي والدامج ودمجهم مع اقرانهم في المدارس .

من جانبه أكد مدير برنامج بناء القدرات في التعليم الابتدائي والثانوي في المجلس الثقافي البريطاني الأستاذ عمار طارق إن ورشة العمل تعد مكملة لاجتماع اللجنة الوطنية العليا للتربية الخاصة والتي وضعت الخطط التنفيذية لإطار الدمج التربوي ، متابعاً إن الهدف من عقد ورشة العمل هو اطلاع المديرون العامون في وزارة التربية على إطار التعليم الدامج بعد ان تم إطلاقه من خلال وضع خطة تنفيذية بالتعاون مع كافة الجهات ذات العلاقة .

واضاف ان إشراك مدراء معاهد الصم في بغداد من اجل زيادة التنسيق بين وزارة التربية وايجاد جو ايجابي من التعاون في هذا المجال، وضمان استمرارهم بعد السادس الابتدائي خاصة بعد نجاح تجربة الوزارة في العامين الماضيين ، علماً ان هذه الخطوة تضع العراق في مصاف الدول التي تهتم بالفئات المهمشة .

من جانبه أكد مدير عام الكرخ الثانية الدكتور قيس الكلابي إن وزارة التربية تهتم بالأشخاص ذوي الإعاقة والتعليم الدامج إذ تعد هذه الورشة في غاية الأهمية لوضع الأسس والاستراتجيات للسنوات القادمة والمنهج الذي ستسير عليه الوزارة في دعم الأشخاص ذوي الإعاقة ، وستشهد الأيام المقبلة قفزة نوعية في جودة تعليم هذه الشريحة المهمة من المجتمع وكما هو معمول به في الدول المتقدمة ، مضيفاً إن الموضوع يحتاج الى دعم الرئاسات الثلاث وتخصيص موارد مالية لانشاء بنايات مخصصة أو مدارس جديدة تتوفر فيها القضايا التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى