إيران ترفض عرض ماكرون للوساطة في الاتفاق النووي

((وان_بغداد))
اعتبرت إيران، اليوم الإثنين، على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها أن الاتفاق النووي لا يحتاج إلى وسيط، تعقيباً على طرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التوسط بينها وبين الولايات المتحدة التي انسحبت أحادياً منه
وقال المتحدث سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحافي، إن “الاتفاق على البرنامج النووي لا يحتاج إلى وسيط”.
وأشار إلى أن “الاتفاق الذي أبرم في 2015 في فيينا كتب في “أكثر من 150 صفحة”، مضيفاً “عندما يكتب نص طويل ودقيق إلى هذا الحد، هذا يعني أنه لا حاجة لإعادة مناقشته”.
وانسحبت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق في 2018، وأعادت فرض عقوبات اقتصادية قاسية على طهران، وأبدت إدارة الرئيس الجديد جو بايدن استعدادها للعودة إليه، شرط عودة إيران لاحترام كامل التزاماتها بموجبه، والتي تراجعت عنها تدريجياً بعد عام من انسحاب واشنطن.
وفي المقابل، تؤكد طهران أنها لن تعود إلى الالتزامات قبل رفع الولايات المتحدة العقوبات الاقتصادية، والتزام كل الأطراف بتعهداتها.
وفي ظل ذلك، أعلن ماكرون في 4 شباط الجاري أنه سيبذل ما بوسعه “لدعم أي مبادرة أمريكية لإطلاق حوار جديد سيكون شاقاً، وسأحاول أن أكون ميسّراً لهذا الحوار”، متحدثاً عن حاجة “إلى مفاوضات جديدة مع إيران”.انتهى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى