مدير عام الهيئة العامة للكمارك يؤكد على الاهداف الاستراتيجية التي تركز على احداث التوازن ما بين تسهيل التجارة من جهة و تعزيز الرقابة و الامن من جهة أخرى

((وان_بغداد))
اكد مدير عام الهيئة العامة للكمارك صادق هويدي عباس، اليوم الثلاثاء، على الاهداف الاستراتيجية التي تركز على احداث التوازن ما بين تسهيل التجارة من جهة و تعزيز الرقابة و الامن من جهة أخرى.

فيما يلي نص كلمة مدير عام الهيئة العامة للكمارك، الاستاذ صادق هويدي عباس بمناسبة يوم الكمارك العالمي .

” بسم الله الرحمن الرحيم ”
الاخوة و الزملاء الاعزاء .. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
تحت شعار
(( تعزيز التعافي والتجديد والصمود من اجل سلسلة تجهيزات مستدامة))

نحتفل اليوم بمناسبة اليوم العالمي للكمارك و الذي يصادف السادس و العشرين من كانون الثاني من كل عام . اتقدم لكم بأحر التهاني و التبريكات ، متمنياً لكم المزيد من التطور و الازدهار خدمةً لبلدنا العزيز . حيث اصبح الجميع يعلم ان الكمارك باتت من الركائز الاساسية التي يعتمد عليها العراق في المجال الاقتصادي . و ان البلد اليوم يشهد تغيرات متسارعة في المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و الامنية . و قد اصبح لزاماً على المؤسسات تبني رؤى في التفكير الاستراتيجي المبني على رسم خارطة طريق عملية للنهوض بواقع البلاد .
و نحن بدورنا نطمح أن نرتقي ببلدنا من خلال مجموعة من الاهداف الاستراتيجية التي تركز على احداث التوازن ما بين تسهيل التجارة من جهة و تعزيز الرقابة و الامن من جهة اخرى و تلبية للمتطلبات الوطنية و الاقليمية و العالمية وفق افضل الممارسات و المقاييس الكمركية الدولية .
و انطلاقاً من هذا النهج و بأشرف و متابعة مباشرة من دولة رئيس الوزراء السيد ( مصطفى الكاظمي ) و كذلك من لدن معالي وزير المالية السيد ( علي عبد الامير علاوي ) دأبت الكمارك العراقية الى تعزيز قدراتها و أمكانياتها و دورها الرئيسي في تدعيم و تيسير التجارة الدولية و تحقيق النمو الاقتصادي و المساهمة بتطوير القطاع الكمركي و تعظيم موارد الدولة و حماية المنتج الوطني من خلال مجموعة من المبادرات و المشاريع التي يتم رسمها و تخطيطها استراتيجياً و على رأسها العمل الدؤوب و المستمر لتنفيذ أتمتة الاجراءات الكمركية . و التي ستسهم بشكل ملحوظ برفع القدرة الاقتصادية للبلاد و محاربة الفساد و تسريع الاجراءات .
تتكاتف الجهود و خصوصاً في ظل التحديات الراهنة و ابرزها جائحة كورونا لشق الطريق نحو النجاح و مواكبة الدول المتقدمة في المجال الكمركي بالتعاون و التنسيق مع الوزارات و المؤسسات ذات الصلة و ذلك في إطار تنفيذ استراتيجية تهدف الى تسهيل حركة التبادل التجاري و تحفيز الاقتصاد الوطني و خلق بيئة استثمارية جاذبة . بالاضافة الى تطوير و تنفيذ سلسلة واسعة من المبادرات التي من شأنها تحقيق اكبر قدر ممكن من النزاهة و الشفافية .
و ختاماً اتمنى لكم عاماً مليئاً بالنجاح و الازدهار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى