اختبار سبارتان بيوسينس السريع للكشف عن “كوفيد-19” يحصل على موافقة وزارة الصحة

((وان_بغداد))

تقول شركة سبارتان بيوسَيِنس (Spartan Bioscience) إنها حصلت على موافقة وزارة الصحة الكندية لاختبارها السريع في الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المسبّب لداء “كوفيد – 19”.
وتضيف “سبارتان بيوسَيِنس” الواقع مقرّها الرئيسي في العاصمة الفدرالية أوتاوا أنّه بات بإمكانها بيع هذا الاختبار الذي تَصدُر نتيجته في أقلّ من ساعة.
وكانت الشركة قد أعلنت عن هذا الاختبار الربيع الفائت، لكنها اضطُرّت لسحبه من السوق بعد أن أعربت وزارة الصحة الكندية عن قلقها إزاء فعّاليته.
وكان المأخذ على هذا الاختبار السريع آنذاك يتعلّق بفعّالية أخذ العيّنة لا بتحليلها الذي يتمّ بواسطة جهاز محمول يُعرف بـ”مُكعَّب سبارتان” (Spartan Cube) نظراً لشكله.
وتقول “سبارتان بيوسَيِنس” إنّ مُنتَجها هو “أوّل اختبار حقيقي محمول وسريع للكشف عن الإصابة بـ’’كوفيد – 19‘‘ بواسطة تفاعُل البوليميراز المتسلسل (PCR) وموجَّه للسوق الكندية”.
“سيكون بوسع نظام ’’سبارتان‘‘ توفير نتائج جيدة النوعية في المناطق النائية ولقطاعات العمل والأماكن التي لديها فرص وصول محدودة إلى المختبرات، ما يساهم في تخفيف الأعباء المفروضة على مؤسسات الرعاية الصحية التي تعمل فوق طاقتها”، قالت “سبارتان بيوسَيِنس” في بيان أصدرته يوم السبت.
مُمرّضة تأخذ عيّنة أنفية في إطار اختبار كشف الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ المسبّب لداء “كوفيد – 19” (Erik White / CBC)
وتقول “سبارتان بيوسَيِنس” إنها باشرت إنتاج هذه الاختبارات السريعة.
وأكّد ناطق باسم وزارة الصحة الكندية أنّ المُنتج الجديد يفي بمتطلباتها المتصلة بسلامة الاختبار وفعّاليّته.
وكانت الحكومة الفدرالية وحكومات مقاطعات أونتاريو وكيبيك وألبرتا من بين الجهات التي وقّعت عقوداً مع “سبارتان بيوسَيِنس” للحصول على اختبارها السريع. وهذه المقاطعات الثلاث هي على التوالي الأولى والثانية والرابعة من حيث عدد السكان بين مقاطعات كندا العشر.
وكانت كيبيك قد طلبت الربيع الفائت 200.000 اختبار و100 “مُكعَّب سبارتان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى