نائب رئيس أركان البيشمركة يوضح سبب عدم تفعيل الغرف المشتركة مع الجيش العراقي

((وان_بغداد))
دعا نائب رئيس أركان البيشمركة اللواء قارمان كمال، الاحد (24 – 1 – 2021)، إلى إعادة نشر قوات البيشمركة وتفعيل الغرف المشتركة في المناطق المتنازع عليها.
وقال كما”حذرنا مرارا وتكرارا من أن تنظيم داعش لم ينتهِ حتى الآن وفي الفترة الأخيرة زادت تحركاته وفعل نشاطه مستغلا الفراغ الموجود في كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها، لذلك بات يتحرك وينفذ عمليات في عدد من المدن العراقية”.
وأضاف أنه “يوجد اتفاق على تشكيل 4 غرف مشتركة للتنسيق الأمني بين البيشمركة والجيش العراقي، ولكن حتى الآن لم يتم تفعيلها لأسباب سياسية”.
وأشار إلى أن “أمن المدن يجب أن يكون من الأولويات، وفي هذا التوقيت يجب الإسراع بملء الفراغ الأمني وزيادة التنسيق وتفعيل الغرف المشتركة بين الجانبين لتبادل المعلومات المهمة وسد الفراغ في مناطق التماس بين بغداد وأربيل، لأن داعش صار يشكل خطرا على جميع المدن العراقية”.
وكان العميد عرفان حمه خان، مسؤول كرميان في قوات البيشمركة قال، الثلاثاء (05 كانون الثاني 2021)، إن ما وصفه بـ “جهل” القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها، أسهم بعدم قدرتها على مواجهة أفكار ومخططات تنظيم داعش، وفقاً لقوله.
وذكر حمه خان في تصريح صحفي، أن “جهل القوات العراقية بطبيعة وجغرافية المناطق الكردستانية خارج إدارة إقليم كردستان، أسفر عن عدم قدرة هذه القوات على مواجهة مخططات وأخطار داعش وإنهائها”.
وأضاف، أن “خبرة داعش ساهمت بجغرافية المناطق المتنازع عليها، وخاصة في كركوك وديالى، باستمرار هجمات التنظيم الإرهابي، لأن قسماً من الدواعش هم من أبناء المنطقة أو أقاموا فيها لفترة طويلة”.
وشدد حمه خان على أن “عودة قوات البيشمركة إلى المنطقة وحدها الكفيلة باستبباب الأوضاع الأمنية فيها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى