الشباب والرياضة تُقيم ورشةً علميةً لمناقشة البحوث العلمية المنجزة في ٢٠٢٠

((وان_بغداد))
أقامت وزارة الشباب والرياضة / دائرة الدرسات وتطوير الملاكات والقيادات الشبابية / مركز البحوث والدراسات، الجمعة ٢٥-١٢-٢٠٢٠، وعبر المنصة الألكترونية (Google Meet)، وتحت شعار (البحث العلمي منطلقًا لوضع أسس البناء والمعرفة) ورشةً علميةً لـ (مناقشة البحوث العلمية المنجزة في عام ٢٠٢٠)، من قبل موظفيها من حملة الشهادات العليا، وتستمر لمدة يومين.
وتهدف الورشة إلى: إبراز دور البحث العلمي في مجال الشباب والرياضة، ودور حملة الشهادات العليا من موظفي الوزارة، ورفع التوصيات التي تخرج بها الورشة إلى الجهات ذات العلاقة، وأدارت الجلسة الأولى منها الدكتوره هدى منذر مهدي.
وتضمن منهاج اليوم الأول: كلمةً افتتاحيةً من قبل مدير دائرة الدراسات عبد الخالق خضر، وكلمة ترحيبية من قبل مدير مركز البحوث في الدائرة لؤي سليم.
ونوقشت أربعة بحوث علمية لها علاقة بالشأنين الشبابي، والرياضي وهي: البحث الأول عن (اسهامات وزارة الشباب والرياضة في الاندماج الاجتماعي)، قدمه الموظف في دائرة العلاقات والتعاون الدولي نعمة جاسم، وناقشه التدريسي في الجامعة المستنصرية / كلية العلوم السياسية الدكتور أثير ناظم الجاسور، والبحث الثاني عن (دور المنشطات الجينية في مجال الرياضة)، قدمه الموظف في دائرة العلاقات والتعاون الدولي محمد عصام، وناقشته التدريسية في جامعة النهرين / مركز التقانة الإحيائية الدكتوره شيماء يوسف عبد الفتاح، والبحث الثالث عن (عزوف الشباب عن دراسة علم الفلك: الأسباب والمعوقات)، قدمه الموظف في دائرة الدراسات أحمد عادل، وناقشه التدريسي في جامعة بغداد / كلية العلوم الدكتور أحمد حسن عبد الله، والبحث الرابع عن (تطبيقات صمامات الاتجاهي في نظام التموضع الهوائي، قدمه الموظف في الدائرة الهندسية / مشاريع محافظة ديالى أحمد كاظم، وناقشه التدريسي في الجامعة المستنصرية / كلية الهندسة الدكتور مناف فتحي.
وشهدت الجلسة تقديم عدد من التوصيات التي من شأنها تعزيز وتطوير عمل وزارة الشباب والرياضة، وفي نهايتها فتح بابًا للنقاش، لإثراء البحوث المقدمة من قبل الباحثين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى