أتلتيكو مدريد في القمة .. هل تنتهي سطوة ريال مدريد وبرشلونة

سيف معتز محي:

يبدو هذا الموسم الحالي 2020 – 2021 بأن التنافس على لقب الدوري الإسباني لن يكون ثنائيًا بين ريال مدريد وبرشلونة، فربما تدخل فرق أخرى على خط المنافسة أبرزها أتلتيكو مدريد.

رجال المدرب سيميوني تمكنوا من تحقيق أول انتصار لهم على برشلونة ضمن مسابقة الدوري الإسباني بهدفٍ نظيف، وهو ما مكنهم من توسيع الفارق مع قطبي الكرة الإسبانية.

سيميوني يسير بنسق تصاعدي مع الفريق حاليًا، واستعاد صلابة فريقه الدفاعية بشكلٍ واضح، حيث تلقى هدفين فقط في 8 مباريات، كما يملك آلة هجومية قوية بتواجد عدة هدافين ضمن صفوفه.
أتلتيكو يبتعد حاليًا بفارق 9 نقاط عن برشلونة بعد لعب كلًا منهما 8 مباريات فقط، كما يبتعد عن ريال مدريد بفارق 3 نقاط، ويملك فرصة توسيع الفارق إلى 6 نقاط لو فاز في مباراته المؤجلة.
هذا الفارق النقطي يؤكد بدون أدنى شك بأن حالة التنافس الثنائي بين ريال مدريد وبرشلونة على لقب الليجا لن تحدث في الموسم الحالي.
ريال مدريد يمر بفترة انتقالية صعبة حاله حال برشلونة، كلا الفريقين يعانيان في المواسم الأخيرة من تراجع أبرز نجومهما في السن، مع عدم قدرة الشبان على تقديم الإضافة المطلوبة.

وفي الحقيقة ليس أتلتيكو فقط من يتقدم على الريال والبرسا، ريال سوسيداد يملك فارق نقطي جيد هو الآخر، لكنه خاض مباريات أكثر من برشلونة وريال مدريد حتى الآن.
ابتعاد الريال والبرسا عن صدارة ترتيب الدوري الإسباني بهذا الشكل ربما هي ظاهرة لم تحدث منذ أن حقق فالنسيا لقب الدوري الإسباني موسم 2003 – 2004 ، حتى أن في ذلك الموسم الريال تصدر لفترة طويلة قبل أن ينهار في الأسابيع الأخيرة.
فهل ذهب زمن التنافس الثنائي على لقب الدوري الإسباني بين ريال مدريد وبرشلونة، أم أنها مجرد كبوة جواد؟

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى