وزير التجارة يؤكد اهمية الدور الرقابي في تشخيص الخلل ووضع الامور في نصابها الصحيح

((وان_بغداد))
اكد الدكتور علاء الجبوري وزير التجارة، على اهمية الدور الذي يضطلع به الجهار الرقابي في الوزارة بتوجيه بوصلة العمل وتشخيص مكامن الخلل والوقاية من ارتكاب المخالفات وبما يحافظ على المال العام ويستبدل الصورة الضبابية المؤشرة على اداء التجارة.
وقال الوزير الجبوري خلال زيارته لدائرة الرقابة التجارية والمالية واللقاء مع مدير عام الدائرة ومدراء الاقسام فيها، ان”الواجبات الموكلة لهذه الدائرة ودورها في توجيه عمل الوزارة والانتقال به نحو الافضل من خلال اجراءات ادارية ورقابية تحد من ظواهر الفساد والمخالفات”.
وأكد الوزير، على”جملة من الامور المهمة في عمل الرقابة التجارية ودورها في تقديم المشورة الدقيقة ووضع اليد على مكامن الخلل”، مشيرا الى”اهمية وجود استراتيجية جديدة في العمل الرقابي تقوم على اساس اتباع الاليات وتشخيص السلبيات والتدقيق بكل مفاصل العمل بطريقة مهنية، فضلا عن اهمية تقييم الاداء باسلوب علمي ووفق المعطيات في عمل كل مفاصل الوزارة”.
وشدد على”الدور الذي منحه لدائرة الرقابة التجارية منذ توليه العمل في الوزارة، والقائم على دعم عمل الدائرة بما ينسجم مع دورها في تحديد مكامن الخلل ومعالجتها، وقال ان هذا الدعم سيستمر لحين تحقيق ما نصبو اليه من دور مؤثر لدائرة الرقابة التجارية، هذا الدور نتمى ان يكون مسك الختام لماحصل في السنوات السابقة لهذه الوزارة وايضا يؤكد ملامح صورة جديدة تتيح لهذه الوزارة ان تكون مراة عاكسة لحاجات المواطن وان تكون الرديف الذي يمثل الحكومة في مفصل مهم للخدمات التي تقدمها للمواطنين”.
ولفت الى”اهمية الدور الذي تضطلع به الرقابة التجارية والمالية في عمليات المراقبة والتدقيق في المواسم التسويقية لمحصولي الشلب والحنطة والتدقيق في خزين الحبوب من خلال مراقبة اجراءات الحماية والفحص المختبري بشكل دوري للمراكز التسويقية”.
وطالب وزير التجارة، بـ”استنفار كل الامكانيات لغرض تحييد الاخطاء واحتواء المخالفات من خلال اجراءات وقائية تجعل الموظف امام مسؤولياته الحقيقية وتمنعه من ارتكاب المخالفة من خلال اتباع السياقات القانونية في جميع الاجراءات”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى