وأخيرا سقط ترامب

حسن حنظل النصار:
فقط في امريكا يوجد الفيل الاحمر ولعل الرئيس الخاسر دونالد ترامب على شاكلته فالفيل الأحمر هو ترامب والاحمر هو اللون المفضل في ثقافة الحزب الجمهوري الذي خسر مكانته في ظل التطورات الفاضحة في المشهد الأمريكي العام الذي تحول الى مسرح للصراع السياسي وللعنجهية والطغيان الذي مارسه ترامب وتعامله الوقح مع الاقليات والألوان والجماعات العرقية التي عانت الإضطهاد والتمييز والعدوانية الشرسة كالتي طبعت ولايات ومدنا كفيلادلفيا المقاطعة التي تعود لولاية بنسلفانيا والتي كانت شاهدا على إنتصار جو بايدن السياسي الذكي الذي عرف كيف يستقطب كل الاصوات التي توجهت إليه بثقة وعنفوان ودفعها لذلك الرغبة في التخلص من عنجهية ترامب وطغيانه وغبائه الذي أودى به الى الزوال والضياع والخسران ومضت بذلك حقبة سيئة من تاريخ امريكا الذي سجل تحولا دراماتيكيا قد يغير شكل امريكا الى الأبد وربما يفككها وينشر فيها الفوضى والتناحر.
ترامب هو الفيل الذي طار بفعل النفخ الزائد وتحول الى بالون دفعته الرياح الى حيث الفضاء البعيد ولم يعد ممكنا ان تنتهي الحكاية دون ان تترك اثرا لايمكن محوه بسهولة بالرغم من ان مجيء بايدن مثل فرصة اخيرة لإنقاذ الولايات المتحدة وبقائها موحدة ويمنعها من الانهيار امام دول أخرى عديدة تنتظر لحظة انفجار الفيل وسقوطه الى الارض حيث تدوسه الاقدام بلارحمة ولاتعبأ به امة من الأمم لانه حفر قبره بيده وصار حكاية تلوكها الالسن وادخل بلاده في هوة سحيقة بتعنته وعدم موافقته على التسليم بالهزيمة واعلان ذلك بخطاب رسمي الى الأمة وبالتالي يحفظ للديمقراطية الامريكية حضورها وبقائها واستمراريتها وسلامتها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى