نائب يدعو وزير المالية الى تقديم استقالته والحفاظ على ماتبقى من الوضع الاقتصادي في البلد

((وان_بغداد))

دعا النائب رعد الدهلكي، وزير المالية علي علاوي الى تقديم استقالته والحفاظ على ماتبقى من الوضع الاقتصادي في البلد قبل الوصول الى حالة الانهيار للدولة العراقية، مشيرا الى ان العراق يغلي والموظفين في بعض المحافظات دخلوا في إضراب لحين صرف رواتبهم والسيد الوزير لا يتحرك ساكنا لصرف الرواتب بعد ان قطع قوت عوائلهم دون سبب.

وقال الدهلكي في بيان لمكتبه الاعلامي تلقته وكالة أرض اشور الإخبارية ، ان “وزير المالية كما يبدوا فهو يغالط نفسه او ربما لايعي ما يقوله، حين يتحدث عن عدم وجود سيولة مالية لتسديد الرواتب ، في وقت هو يعلم جيدا ولديه الارقام كاملة بان ايرادات المنافذ الحدودية والضرائب وواردات النفط وبدلات ايجار عقارات الدولة تكفي لتسديد الرواتب لعدة أشهر مقبلة وليس فقط هذا الشهر”، لافتا الى ان “وزير المالية لايعي حجم الخطر الذي وضع فيه البلد وهو يتعامل مع الازمة بأسلوب مبهم ويسعى جاهدا لالقاء الكرة في ملعب مجلس النواب بذريعة قانون الاقتراض الذي لايختلف اثنان على ان المبلغ الموضوع فيه يزيد علامات الاستفهام على اداء هذا الوزير ونواياه بدل الشفاعة له”.
واضاف الدهلكي، ان “وزير المالية لا نعلم ماهي غايته الحقيقية من هكذا اصرار على ايصال البلاد الى حافة الانهيار والغليان الشعبي، لكن كل ما نعرفه ان بقاء هذا الرجل في منصبه فهو انتحار للعراق وعلى رئيس الحكومة بحال اراد الحفاظ على الامن والهدوء المجتمعي ان يقيل  وزير المالية وبأسرع وقت وتسنم وزارة المالية الى شخص اخر كفوء ومهني وقادر على ادارة الازمة قبل خروج الامور الى منحنيات لا تحمد عقباها”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى