:::لا تيأس | وان

:::لا تيأس

بقلم سرى العبيدي ✍️
لن يكُون عمركَ كلهُ ربيعًا ستتنَاوب
عليكَ الفصُول الأربعّة تفلحُك الحرَارة
وتتجمّد في صقِيع الوحْدة وستتساقَط
أحلامُك اليابِسة ولكن حياتك ستزهُر مِن جَديد
. لا تقلق.. ربما تمر الأيام وتتبدَّل الأحلام،
ربما ستخسر كثيرًا، ربما أكثر مما تتوقع،
وتضعف كثيرًا، ربما أكبر مما تتصور،
ولكن من شدة مقاومتك لهذا العالم، سوف تنهض بنفسك،
لإيمانك الحقيقي بالبقاء. لا تقلق، ستفرح أخيرًا، ربما
أكبر مما تتوقع، وستصل أخيرًا، ربما أقرب مما تتصور
. ستكون مُمتن لنفسك على
لحظات الإحباط هذه التي كدتُ
تستسلم فيها ولم تفعل.. وبقيتُ تقاوم
. ستُشقيك الحياة، نعم! ستُشقيك.. أكثر مما تظن،
وأعمق مما تتخيل.. ولكن لن تكترث، وستسعد وستعيشها
جيداً رُغماً عن كل هذا الأذى! بِدءاً من الدقيقة التي ستكتشف
فيها بأن في الشقاء حياة، وبأنك لا يجب أن تنتظر مرور العقبات
كي تعيش الحياة… لأن العقبات هي الحياة
. فاصبر ولاتجزع لأن الجبار
سيجبرك جبرًا يليق به وليغلبنّ جبره
كسرك ولتصلحنّ رحمته حزنك
فاستند بظهرك المائل على باب صراطه
المستقيم واترك ما أهمّك في يد رحمنٍ رحيم
. فتفاءل وثق بتدبير الله فكل الأحداث مؤقتة
وخيبة الأمل ستنتهي وحزنك سيمر وتعبك سيزول
فالسعداء لايملكون مناعة ضد المشاكل
لكنهم يتوقعون غداً أجمل
. وأمنيتي لك أيها القارئ هي أن تستمر
أن تستمر بكونك الشخص الذي أنت عليه،
أن تذهل العالم القاسي بأفعالك الطيبة
وأن تستمر بالسماح للفكاهة
بأن تخفّف الحمل عن قلبك الرقيق
. أريد أن تتوقف عن التفكير في كل شيء
أريد أن تعيش كثير من لحظات حياتك
كالأطفال الذين لا يهتمون بشيء
أبدً سوى بفرحتهم الدائمة في اللعب،
ولا يريدون أن يتوقفو عن ذلك
لأنهم سعداء جدًا في هذه اللحظة
. وأقتل جزئك الذي يُخبرك
أنك لا تستطيع تجاوز أمر ما
وعاهدنى ان نكافح سويًا بقوة
وان لا تفقد الأمل.

…………………….

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى