مركز حقوق يدعو لفتح تحقيق "جاد" باعتقال طواقم محطات تلفزيونية لساعات إثر تغطيتهم تظاهرة في بغداد | وان

مركز حقوق يدعو لفتح تحقيق “جاد” باعتقال طواقم محطات تلفزيونية لساعات إثر تغطيتهم تظاهرة في بغداد

دعا مركز حقوق، اليوم السبت، لفتح تحقيق “جاد” باعتقال طواقم محطات تلفزيونية لساعات إثر تغطيتهم تظاهرة في بغداد.
وذكر بيان صادر عن مركز حقوق لدعم حرية التعبير، تلقته وكالة أرض اشور الإخبارية، انه”يرفض اعتقال طواقم محطات تلفزيونية كانوا يغطون الاحتجاجات ضد مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد والافراج عنهم بعد ساعات عدة، فيما يدعو المركز إلى عدم أخذ الصحفيين بجريرة أفعال العنف التي حدثت أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني.
وأضاف المركز انه يستنكر حالة اعتقال الصحفيين الذين يغطون التظاهرة التي انطلقت اليوم السبت (17/10/2020) أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في العاصمة بغداد، فإنه يطالب السيد القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي إلى فتح تحقيق عاجل وجاد لكشف ملابسات هذا الاعتقال وبحث اسبابه، ويخشى المركز من قلقه المتنامي من تزايد عدد حالات الانتهاكات بحق حرية التعبير والرأي.

ولين المركز بحسب البيان، ان الصحفيون المعتقلون هم كل من مثنى جبار مراسل قناة الاتجاه و طاقم قناة العهد كل من المراسل محمد حسن، والمصوران سلام لعيبي، علي جاسم، ومساعد مصور مصطفى ثامر، والسائق عباس جاسم، وأما قناة آي نيوز فهم كل من إبراهيم المحمود مراسل القناة والمصور محمد سامي.
وتابع البيان : انه أبلغت إدارات قنوات آي نيوز، الاتجاه، العهد، مركز حقوق لدعم حرية التعبير أن القوة المكلفة بحماية الحزب الديمقراطي الكردستاني اعتقلت كوادرهم لساعات، فيما قالوا انهم تعرضوا للاعتداء والضرب بعد مصادرة هواتفهم وأجهزة البث الخاصة بهم.
ودعا مركز حقوق لدعم حرية التعبير على حد سواء السلطات الأمنية والمتظاهرين الى الامتناع كلياً عن اللجوء الى العنف، لما له من إنعكاس سلبي على الممتلكات العامة والخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى