السعيدي إستقطاع رواتب الموظفين أمر مرفوض ومستحيل | وان

السعيدي إستقطاع رواتب الموظفين أمر مرفوض ومستحيل

((وان_بغداد))
اكدت عضو مجلس النواب العراقي عن تحالف سائرون النائب الأستاذة “وسن عبد الحسين السعيدي” رفضها المساس برواتب الموظفين بأعتبارها قوت الشعب داعيةً الى إنهاء التفاوت الحاصل في تلك الرواتب وإيجاد بدائل واقعية لسد العجز المالي .

وقالت السعيدي إن “محاولات البعض لتقديم مقترح تخفيض رواتب الموظفين لن تجد اية مساندة من قبلنا ، وإننا لن نسمح بالمساس بالجانب الحياتي والمعاشي للمواطنين” وإن المساس بقوت الشعب خط احمر ولن يمرره إعضاء تحالف سائرون في مجلس النواب داعيةً الحكومة العراقية إلى ايجاد بدائل اخرى لتوفير السيولة المالية للموازنة .

وأوضحت السعيدي ان ما ورد في ورقة الأصلاح الحكومية الخاصة باستقطاع رواتب الموظفين إمر مرفوض جملة وتفصيلا ولا يمكن السماح به وهو إمر مستحيل ولن نسمح بالمساومة على قوت الشعب وبراتب الموظف البسيط لكن يمكن ان تلجأ الحكومة الى تخفيض رواتب الدرجات الخاصة ومزدوجي الرواتب في الدولة العراقية .

وأضافت السعيدي ان ادنى مستويات الإنصاف تقتضي ملاحظة ومراعاة رواتب الموظفين وضرورة صياغة حلول ومعالجات تخفف من معاناتهم وان إجراءات تقليل العجز المالي يفترض ان تتوجه لتخفيض امتيازات كبار مسؤولي الدولة والحقوق التقاعدية الضخمة التي يتمتع بها دون وجه حق. لا ان توجه لرواتب الموظفين المحدودة ،” مشددةً على ضرورة تنشيط الأقتصاد والاستثمار عبر فتح مجالات اخرى بعيدا عن الأعتماد على النفط كمصدر وحيد للموازنة بتنشيط المجالات الاقتصادية الاخرى من زراعة وصناعة وتجارة وفتح باب الاستثمار لهذه القطاعات، لزيادة واردات الموازنة وانهاء اي مقترحات تمس حياة المواطنين ومعيشتهم”.

وبينت السعيدي أن على الحكومة تقليص النفقات الحكومية وضغطها وتنويع مصادر الدخل واستغلال الموازنات الهائلة بما يتناسب لمواجهة التحديات الأقتصادية في هذا الوضع الأقتصادي الحرج مع إستمرار انتشار جائحة كورونا وأن إشارة أعضاء مجلس الوزراء إلى تقليص المخصصات وإرسالها لتشريع قانون لن يسمح به اعضاء مجلس النواب لأننا داعمين للموظف العراقي من إجل النهوض بواقع العائلة العراقية.، كما نؤكد على صرف الرواتب المتأخرة لموظفي العقود والأجراء اليومين بشكل شهري ومستمر دون إنقطاع .

وطالبت السعيدي بضرورة إنصاف الموظفين وزيادة رواتبهم وليس إستقطاعها وإكدت ان تخفيف معاناة الموظفين سيوفر قاعدة دعم واسعة للنظام السياسي القائم .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى