مشيراً إلى رسالة الزعيم الصدر.. خطيب الكوفة: وثيقة يجتمع عليها اهل العقل والمعرفة وفي صميم ما نحتاج إليه | وان

مشيراً إلى رسالة الزعيم الصدر.. خطيب الكوفة: وثيقة يجتمع عليها اهل العقل والمعرفة وفي صميم ما نحتاج إليه

الكوفة / عدي العذاري
تصوير / سلمان الموسوي

استذكر امام وخطيب جمعة صلاة الجمعة في مسجد الكوفة المعظم هذا اليوم السيد مهند الموسوي ، في ذكرى استشهاد رسول الانسانية والسلام الرسول الاكرم محمد (صلى الله عليه واله) امام المئات من المعزين ومصلين الجمعة ، بعض سيرة حياته (ص) وتعاملاته مع الافراد والمجتمع .

وقال الموسوي في خطبته “اننا اليوم بامس الحاجة الى وثيقة يجتمع عليها أهل العقل والقيم والمعرفة وممن يحرصون على البلد والقيم والمقدسات من التمزق والضياع والمؤامرات مع الاهتمام بطاقاتنا الشبابية وثرواتنا وتاريخنا.

واضاف “وثيقة تنطلق من الايمان بالله تعالى والايمان بالقدرات العراقية الخير دون الميل والاعتماد على الشرق والغرب ومن هنا أن ما جاء في رسالة سماحة السيد مقتدى الصدر (اعزه الله) هو في صميم ما نحتاج اليه وعلى الجميع النظر الى الموضوع بتجرد تام عن الشخصانية والانتماءات الأخرى والنظر بعين الانتماء للوطن والاهتمام به فان المواثيق التي قدمها والتي يسعى سماحته لكتابتها بمعية النخب الوطنية كل بحسبه من ابناء الشعب العراقي كافيه وكفيلة الى ان ترجع للشعب العراقي امنه وامانه”.

واكمل الموسوي “وتبعد عنه التدخلات وتحفظ هيبته فاننا اليوم معنيون جميعا بهذه المواثيق في بذل قصارى الجهود من اجل انجاحها وترسيخها وليكن عملا دؤوبا ننطلق به من بعد احياء ذكرى وفاة النبي المصطفی (صلى الله عليه واله) عسی ان تكون بابا للخروج مما نمر به ومن المخاطر التي تحيط بنا”.انتهى

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى