وزير الخارجية الإسرائيلي : لن يقوم سلام بين اليهود و المسلمين مادام القرآن كتابهم | وان

وزير الخارجية الإسرائيلي : لن يقوم سلام بين اليهود و المسلمين مادام القرآن كتابهم

((وان_بغداد) (

ندّد وزير الداخلية الإسرائيلي الحاخام أرييه درعي خلال مقابلة مع موقع “هيدابروت” العبري ببعض ما جاء في اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل قائلاً: “يجب أن يزور العرب بلادنا لخدمة اليهود، ولايجدر بنا أن نستقبلهم كشركاء لنا”.

وقال درعي إن العرب في التوراة هم مثل حمار موسى الذي يجب أن يُركب ويصل إلى وجهته.

وجاءت تصريحات وزير الداخلية الاسرائيلي في مقابلة مع “كيكار شبات” ، مضيفاً أنه يجب تقديم علف عالي الجودة وسروج باهظة الثمن لركوب هذه الحيوانات.

وأردف درعي أنه “لن يمكن تحقيق سلام إستراتيجي بين اليهود والمسلمين، والعرب هم دوابّ موسى ويجب علينا فقط ركوبهم للوصول إلى الوجهة النهائية! فشراء سرج جديد وعلف جيد للدابة من واجب صاحبها، ولكن يجب أن ينظر صاحبها إليها كوسيلة للركوب فحسب! مكان الدابة في الإسطبل ولا أحد يذهب بها إلى غرفة استقبال بيته! إن المسلمين سيبقون أعداءً لليهود ما دام القرآن كتابهم.

وقال هذا الحاخام اليهودي أيضاً إن العرب هم أبناء هاجر أَمَة إبراهيم لذلك يجب أن يكونوا عباداً لليهود ، فمايسمى بالشعب اليهودي هو شعب الله المختار وهو الشعب الحامل للرسالة وليس لغيره الحق في ذلك، وكل من يدعي ذلك يستحق العذاب”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى