القبض على مايسمى امير ولاية الفلوجة و مسؤوله العسكري والمجموعة الإرهابية التي فجرت الدراجة الهوائية والعبوة الناسفة بقضاء الفلوجة

تمكنت مفارز وكالة الاستخبارات، اليوم الجمعة، وبعملية استباقية استخباراتية دقيقة القبض على مايسمى امير ولاية الفلوجة و مسؤوله العسكري والمجموعة الإرهابية التي فجرت الدراجة الهوائية والعبوة الناسفة بقضاء الفلوجة.

جاء ذلك بمتابعة مستمرة لخلايا داعش وخصوصا ما يسمى ولاية الفلوجة ومفارزها بعد ان استهدفت المواطنين العزل وقوات الشرطة في مدينة الفلوجة بأنفجارين بدراجة هوائية مفخخه وعبوة ناسفة بتاريخ ٥/١٠/٢٠٢٠ ادت الى اصابات في صفوف الشرطة والمدنيين، حيث تم تشكيل فريق عمل مختص بمتابعة وإشراف شخصي من قبل السيد وكيل الوزارة للاستخبارات والتحقيقات الاتحادية المتمثل بمديرية استخبارات الانبار وبدعم من مديرية استخبارات بغداد ومديرية استخبارات التقنيات والمعلوماتية، وبعد تكثيف الجهد الاستخباري والتحقيقي، تم القاء القبض على المجموعة التي قامت بالتفجيرات في قضاء الفلوجة واخرها تفجير دراجه هوائية وعبوة ناسفة وكذلك القبض على ما يسمى امير ولاية الفلوجةوالمكنى ابواسلام ومسؤوله العسكري المكنى ابو غفران في قضاء ابوغريب والمطلوبين وفق أحكام المادة ٤ ارهاب لانتمائهما لعصابات داعش الإرهابية وبدلالتهما تم ضبط عبوات لاصقة واجهزه تفجير.

حيث تم إيداعهم التوقيف لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى