وزير الشباب والرياضة: غياب القوانين وفوضى الديمقراطية جعلت الجميع يتكلم في الإصلاح والوطنية

((وان_بغداد))

إستقبل وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، الخميس، 24-9-2020، في مكتبه بـ مقر الوزارة، السيدين سالم حلو وصادق العتابي، بحضور مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة في الوزارة، للتباحث معهما بشأن مشروع نقابة الرياضيين، وجرى خلال اللقاء حديث مطول عن تعدد الجهات التي تَدعي أحقيتها بالتأسيس.

إذ أكد الوزير درجال على ضرورة ان يكون القانون هو الفيصل لبيان حدود حقوق وواجبات كل مؤسسة، مستعرضاً واقع الرياضة في البلد، مشيراً في الوقت نفسه الى ان هدفه منذ اليوم الاول له في الوزارة هو رإب الصدع في العلاقة ما بين المؤسسات الرياضية للمضي من أجل التغيير والإصلاح، مُبيناً أن فوضى الديمقراطية جعلت الجميع يتكلم بمفردات الإصلاح والوطنية، وغياب القوانين أتاح للبعض البعيد عنه، دخول ميدان الرياضة والإساءة لرموزه سواء بـ عمله أم طروحاته، وهذا يجب ألا يستمر وعلينا تحمل مسؤوليتنا بشكل صحيح إذا ما اردنا الإصلاح الحقيقي.

وشدد ” درجال” على ضرورة توحيد الجهود من أجل النهوض بالواقع الرياضي للخروج بمحصلة تخدم المصلحة العامة للرياضة العراقية.

فيما اسهب ” حلو” في تقديم شرح مفصل عن عملية تأسيس النقابة ومزايا تشريع قانونها في مجلس النواب، فضلاً عن ضرورة عدم زج القطاع الرياضي المهني في إتحاد نقابات العمال والعمل على تطوير واقع الرياضيين بمهنهم المختلفة.
.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى