مركز الاعلام الرقمي ينتقد سماح تويتر بتغيير اسم المستخدم لعدة مرات | وان

مركز الاعلام الرقمي ينتقد سماح تويتر بتغيير اسم المستخدم لعدة مرات

انتقد مركز الاعلام الرقمي، اليوم الجمعة، ميزة السماح بتغيير اسم المستخدم ( Username ) لعدد غير محدود لحسابات تويتر ، مبيناً انها تتسبب بفوضى رقمية.

واوضح المركز ان شركة تويتر تسمح لاي مستخدم بتغيير اليوزر (Username ) لعدة مرات في اليوم الواحد مع ان بقية المنصات لاتقبل بهذا السلوك، مثل الفيسبوك الذي يكون فيه تغيير الاسم محدوداً .

واكد المركز ان هذه الميزة تتسبب بفوضى رقمية وتسمح بالتضليل وانتحال الشخصيات وخداع العديد من المستخدمين عبر نشر تغريدات مزيفة او اخباراً غير صحيحة وشائعات يتداولها من تنطلي عليهم هذا النوع من الاكاذيب.

ورصد مركز الاعلام الرقمي حدوث حالات انتحال شخصية للكثير من السياسيين العراقيين والمؤسسات الاعلامية على منصة تويتر، فضلا عن بث تغريدات تحتوي على بيانات كاذبة او معلومات مضللة عن طريق استخدام ميزة تغيير اسم المستخدم وجعله قريبا للحساب المراد تزييف منشوراته.

و اشار المركز الى ان مظاهر النشاطات المشبوهة للحساب (التي تحددها تويتر) لاتتضمن قيامه بتغيير اسم المستخدم لعدة مرات مع انه ينبغي على المنصة ان تجعل من هذه السمة (تغيير اسم المستخدم بكثرة) احدى الاسباب التي توصم الحساب بانه مشبوه وربما تقوم بحذفه.

وبين المركز ان على منصة تويتر ان تضع ضمن خيارات التبليغ على الحساب هو ان هذا الحساب يغير اسم المستخدم لديه بشكل مثير للشك، لكي تقوم الشركة بمراجعة ما قام به الحساب المشبوه تمهيدا لاغلاقه في حال مخالفته، كانتحال شخصيات مختلفة او ممارسته لنشاط يضلل المستخدمين عبر بث الشائعات والتغريدات المزيفة وخفض مصداقية المحتوى المنشور على تويتر.

وبين المركز ان تويتر تتعامل بصرامة مع تغيير اسم المستخدم في الحسابات الموثقة عكس ما تفعله مع الحسابات غير الموثقة التي تمنحها خاصية التغيير اللامحدود لاسم المستخدم .

وحث المركز شركة تويتر على بذل المزيد من الجهود لتوفير بيئة آمنة لمستخدمي منصتها الرقمية وحمايتهم من المحتوى المُضَلِل فضلا عن حماية الشخصيات والمؤسسات من انتحال شخصيتها على المنصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى