التحفة الفنية الألمانية “Puma” التي يثبت بها الألمان انهم أحد افضل صناع المركبات المدرعة ومركبات المشاة القتالية

((وان_بغداد))
مركبة المشاة القتالية “Puma” تعتبر أحدث واقوى مدرعة لدى الجيش الألماني ، تم انتاجها بالتعاون المشترك بين شركتي “Krauss-Maffei” و “Rheinmettall Landsysteme” ،دخلت الخدمة رسميا فى 2015 وبدء انتاجها فى 2010 بعدد 400 وحدة لتحل محل المدرعة “Marder” وينتهى الانتاج فى 2020، وسيتم طلب حوالى 300 اخرى.

تصميم المدرعة جديد كلياً ولم يشتق او يطور من تصميم اقدم ، وتدريعها مركب متقدم للغاية من الجيل الرابع مؤلف من عدة طبقات تراكبية من صفائح السيراميك التي تم بنائها بتقنية النانو تكنولوجي ليضمن صلابة عالية ، بالأضافة الى صفائح صلب تم سباكتها بالطرق الحديثة لإستبعاد أي شوائب قد تؤثر على صلابة الدرع ، كما يمكن زيادة الحماية بأضافة طبقات تراكبية من صفائح الدروع النشطة المتفجرة.

يوجد لها نوعان اوزانهما : “31 طن ، 43 طن” :
يوفر النوع الاول 31 طن الحماية من القذائف المضادة للدروع ، والالغام ، والقذائف الصاروخية وطلقات الروسية عيار 14.5 ملم ، وهي أقوى طلقة شائعة الاستخدام اليوم ، والمقدمة تتميز يأنها اكثر تدريعا حيث تحتمل المقذوفات و الصواريخ من عيار 30 مم ، و قدرة تحمل الألغام الثقيلة المضادة للدروع زنة 10 كجم ، و يمكن نقلها جواً.

النوع الثانى 43 طن يضيف حماية اكثر بالتأكيد ، حيث تتحمل جوانب المدرعة طلقات عيار 30 ، ويتم تغطية البرج و السقف بطبقات من الدروع المركبة بيكون قادر على تحمل قذائف المدفعية أو قذائف الهاون ، ويقال بأن المقدمة قادرة على صد قذائف الدبابات عيار 120.

المدرعة مزودة بمدفع ذو طلقات خارقة للدروع عيار 30 ملم من انتاج “Kraus-Maffei” متطور ويتمتع بكفاءة عالية وقوة نيرانية 700 طلقة في الدقيقة ومدي يصل لاكثر من 3 كم ، كما انها مسلحة بـ الصاروخ الاسرائيلي المضادة للدبابات “Spike-LR”.

طاقم المدرعة مكون من 3 أفراد ويمكنها حمل 8 جنود وسرعتها 70 كم و مداها 600 كم​.

تعمل حاليا فى الجيش الالمانى و يحتمل ان يكون هناك اكثر من زبون يتفاوض عليها حاليا ، اهمهم الولايات المتحدة الامريكية والتى ربما تقوم بنقل التكنولوجيا والتعديل فى المدرعة بما يناسب متطلباتها ، وربما تقوم بنقل نظام الوعي الظرفي الخاص بالمدرعة الى مدرعتها “برادلى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى