الصحة النيابية: التزام المواطنين كفيل بتراجع اعداد الإصابات بكورونا

((وان_متابعة))

اكدت لجنة الصحة النيابية، ان التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية كفيل بتراجع اعداد الاصابات بفيروس كورونا في عموم البلاد.
وقال عضو اللجنة النائب غايب العميري لوكالة الانباء العراقية (واع)،اليوم الاحد، ان “التزام المواطنين بالتعليمات والارشادات الصحية، كارتداء الكمامات والكفوف واستخدام التعقيم والتعفير، سيكون كفيلا بتراجع اعداد الاصابات بفيروس كورونا”.

وشدد العميري على ضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة كمنع التجمعات والتباعد الاجتماعي ومنع اقامة المناسبات للحد من تزايد الاصابات بالفيروس، مؤكدا انه “لا فائدة من الحظر سواء كان كليا او جزئيا من دون وجود التزام ووعي لدى المواطنين”.

ولوح وزير الصحة حسن التميمي، اتخاذ إجراءات أكثر صرامة وفرض قيود إضافية للحد من الحركة، والعودة مجدداً لفرض الحظر الشامل للتجوال مستقبلاً, في حال استمرار المواطنين بعدم الاهتمام بالتعليمات الوقائية والصحية واستمرار الزيادة الكبيرة بالإصابات بفيروس كورونا.

وقال التميمي خلال حديثه لـ«الصباح» ، اليوم الاحد، إنَّ «الوزارة دائما ما تؤكد على الاكتفاء بالحظر الصحي مع الالتزام بالتعليمات ضمن خطتها الستراتيجية للتعامل مع الفيروس من دون اللجوء الى فرض قيود مشددة ومنها الحظر الشامل، وإن الموقف الوبائي هو من يحدد القيود والإجراءات التي سيتم اتباعها», لافتا إلى أن «الوزارة مستمرة بفرض القيود المتمثلة بالالتزام بالتعليمات، وهناك قرارات ستصدر قريباً، لا سيما ونحن مقبلون على شهر محرم ونتوقع أن تكون هناك تجمعات كبيرة مع عدم مراعاة خطورة الوباء».

وأضاف الوزير أن «زيادة أعداد الإصابة بفيروس كورونا كانت متوقعة خاصة بعد عطلة عيد الأضحى المبارك وعدم الالتزام بإجراءات التباعد ومنع التجمعات وإلزام كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة المنزل وعدم الخروج, إضافة الى استمرار التجمعات الاجتماعية والدينية والرياضية, وفتح الأسواق من دون مراعاة إجراءات الوقاية».

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار