yobit.net вход
الصحة تعتزم إضافة ألفي سرير لاستقبال أعداد المصابين بكورونا | وان

الصحة تعتزم إضافة ألفي سرير لاستقبال أعداد المصابين بكورونا

((وان_متابعة))

أكدت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاربعاء، عزمها إضافة ألفي سرير لمرضى كورونا، فيما بينت أنها مستعدة لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا.
وقال الوكيل الفني لوزارة الصحة حازم الجميلي، إن”العمل مستمر لإضافة أكثر من ألفي سرير من خلال دعم عدة جهات مختلفة لمرضى كورونا”، مبيناً أن”هذه الأسرّة أصبحت ردهات خاصة مجهزة بكل التجهيزات لاستقبال مرضى كورونا”.
وأضاف أنه”أثبت عالمياً بحدود 5 في المئة من الإصابات تكون حرجة فقط”، مشيراً إلى أن “ازدياد عدد الإصابات ظاهرة غير جيدة ،وهنالك احتمالية من ازدياد عدد الوفيات، حيث إن الخطر في هذا الفيروس متغير وحتى الآن غير معروف ،كون أعراضه متغيرة”.
وتابع أن”العراق ما زال ضمن الموجة الأولى من الفيروس، وهذا يعود إلى الإجراءات المتخذة من وزارة الصحية بشكل مبكر ،وقد أخرت تلك التعليمات دخول الموجة الأولى حيث كانت الأرقام قليلة ،ولكن عدم التزام المواطنين في عيد الفطر المبارك وما بعده ،وأيضا عيد الأضحى ،تسبب بارتفاع الإصابات”، موضحاً أن”وزارة الصحة على استعداد لمواجهة الموجة الثانية لما تمتلكه من خبرات.
وكانت منظمة الصحة العالمية في العراق، قد أكدت في وقت سابق، أن وزارة الصحة العراقية سباقة في استخدام السبل العلاجية والوقائية، فيما عدّت اختيار العراق للعقار الروسي جزءاً من التكامل الدولي المطلوب في أوقات الأزمات الصحية.
وذكرت المنظمة في بيان لها، أن”وزارة الصحة العراقية سباقة في استخدام السبل العلاجية والوقائية كافة ،التي من شأنها ضمان صحة وسلامة المواطن العراقي”، مبينة أن”اختيار العراق لعقار أفيفافير الروسي الجديد، هو جزء من التكامل الدولي المطلوب في أوقات الأزمات الصحية العالمية لإيجاد علاج للحالات الحرجة من المصابين بكوفيد -19 وضمان عدم ازدیاد حالات الوفاة”.
وأوضحت أن”توجه العراق لتصنيع هذا العقار (بعد ثبوت نجاعته) هو إجراء محمود ويثنى عليه لسرعة توفيره للمرضى الراقدين وإضافته للبروتوكول العلاجي المعتمد في العراق”.
ودعت منظمة الصحة العالمية في العراق الجميع إلى تحري الدقة عند متابعة الأخبار المتعلقة بكوفيد -19 ، ومتابعتها من خلال الجهات الموثوقة والرسمية.

المصدر: وكالة الأنباء العراقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى