الكعبي : مجلس النواب يجب ان يكون شريك اساس في رسم السياسة العامة للدولة

الكعبي يدعو لإشراك الكفاءات والاكاديميين ومراكز البحوث والدراسات والنقابات في رسم استراتيجية السياسة التشريعية للبلاد

((وان_بغداد))
دعا السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب الى إشراك الكفاءات العلمية والأكاديميين ومراكز البحوث والدراسات المتخصصة الرصينة والنقابات في رسم استراتيجية للسياسة التشريعية للبلاد ، لافتا الى ان مشاركة عقول الناس مهمة للإستفادة من افكارهم في تنضيج العمل والخروج بنتائج عملية وواقعية دقيقة ، تحقق الهدف من وجود سياسات تشريعية فاعلة وكفوءة في العراق .

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم الثلاثاء 11 آب 2020 اجتماعا جديدا لهيئة مستشاري مجلس النواب لوضع استراتيجية للسياسة التشريعية في العراق ، بحضور نائب الأمين العام ومدير الدائرة البرلمانية ومديرة دائرة البحوث والدراسات في المجلس ، والفريق الإستشاري في مكتب النائب الأول .

وجرى خلال الإجتماع بحث تحديد الرؤية والأهداف وبيان فلسفة الدستور وموقف البرنامج الحكومي والتشريعات النافذة ، والقرارات الصادرة عن مجلس النواب ، وتحديد مدى الحاجة الى التدخل التشريعي ، فيما اوضح الكعبي ان هذا المشروع هو بارقة أمل لرسم السياسة العامة للدولة في الجانب التشريعي ، مبينا ان “التشريعات سيكون لها اثر واضح على أداء واسلوب جميع المؤسسات لإنجاح عملهــــــــــــا”.

وأردف سيادته مؤكدا : على ان مجلس النواب يجب ان يكون شريك اساس في رسم السياسة العامة للدولة ، وان هذه الجهود قد تكون هي البادرة الأولى لوضع خارطة واضحة المعالم تسهل عمل الدورات النيابية المقبلة، مشددا ان هذه الإستراتيجية لن تكون انجاز سياسي او انتخابي بقدر ما تكون انجاز مهني رصين .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى