توضيح بعد أنباء عن إنهاء مهام اللواء الرئاسي في الدورة

((وان_بغداد))

نفى مصدر أمني، الخميس، خبر إنهاء مهام اللواء الرئاسي الثاني من حماية منطقة الدورة.

وقال المصدر ، اليوم (9 تموز 2020) إن “الوضع باق على ماهو عليه ولا يوجد انسحاب”.

وأضاف أن “ما حصل هو تسليم الملف الامني لمناطق الميكانيك والصحة وابو دشير والكفاءات للواء ٢٣ فرقة ١٧ جيش عراقي، علما ان المناطق كانت تحت مسؤولية الشرطة الاتحادية وتستلم اوامرها من اللواء الرئاسي المذكور اعلاه”.

وبين المصدر الأمني، أن “المناطق المتبقية باقية تحت حماية اللواء الرئاسي الثاني”.

ويذكر ان عدد من مواقع التواصل الاجتماعي تداولت خبر إنهاء مهام اللواء الرئاسي الثاني من حماية منطقة الدورة وانسحابهم منها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى