ابنة محمد قنوع تلفت الأنظار بجمالها | | وان

ابنة محمد قنوع تلفت الأنظار بجمالها

((وان_بغداد))
انتشرت عبر عدد من صفحات إنستغرام المعنية بأخبار المشاهير صورة تجمع الفنان السوري محمد قنوع بابنته الكبرى مايا، وأثارت الصورة ردود فعل واسعة، حيث تغزل الجمهور بجمال ابنته الملفت.

ورأى البعض أنها ورثت الكثير من أبيها خاصة لون عينيه، فيما شبهها البعض بابنة الفنانة صفاء سلطان، ولفتت مايا الأنظار بظهورها في الحجاب، وهو ما جعل عددا كبيرا من الجمهور يبدون إعجابهم بالفنان واهتمامه بعائلته، إذ إن ابنته الأخرى ماسة ظهرت معه في إحدى الصور وهي ترتدي الحجاب أيضًا.

فيما جاءت تعليقات البعض حول أن قنوع يبدو في عمر الشباب ومن الصعب تصديق أن تكون له ابنة بهذا العمر، وقال أحدهم إنه ظن بالبداية أنها زوجته.

هذا وتداول رواد السوشال ميديا صورا أخرى لعائلته من بينهم ابنه مروان، مؤكدين أن العائلة بشكل كامل تملك جمالا مميزا، ويبدو أن زوجته أيضًا تملك جمالا من نوع خاص ليورث هو وزوجته أبناءهم جمالهما.

ومحمد قنوع هو فنان سوري من مواليد عام 1973، ينتمي لعائلة “قنوع” الفنيّة الشهيرة بدمشق، والتي اشتغلت لسنوات على المسرح الكوميدي “دبابيس” تحت اسم “الأخوين قنوع”، وهو ابن الفنّان والمخرج الإذاعي الراحل مروان قنوع، بداياته الفنية كانت مع الفنان السوري ياسر العظمة في العام 1995، ومنذ ذلك التاريخ شارك محمد في الأجزاء المتعاقبة من السلسلة الكوميدية الشهيرة “مرايا” كما عمل في مجال الإعلان التجاري لفترة.

كما شارك قنوع خلال مسيرته الفنية بعدد من الأعمال الناجحة من أبرزها خلف الجدران، ليالي الصالحية إلى جانب عباس نوري وبسام كوسا، سلسلة البيئة الشامية الشهيرة “باب الحارة” بشخصية سعيد زوج بوران “أمية ملص” ابنة أبو عصام “عباس النوري”، غزلان في غابة الذئاب، زمن العار إلى جانب خالد تاجا، سلافة معمار وسمر سامي، مسلسل “تخت شرقي” والعديد من الأعمال الأخرى، كما شارك في الموسم الرمضاني قبل الماضي بمسلسل “الحرملك” إلى جانب نخبة من النجوم من بينهم باسم ياخور، جمال سليمان، أحمد الأحمد.

هذا وسبق أن شاركت ماسة ابنة الفنان محمد قنوع في طفولتها بمسلسل “بنات العيلة” وجسدت دور ابنته في العمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى